الأردن يحبط تهريب شحنة مخدرات ضخمة قادمة سوريا

أحبط الجيش الأردني صباح اليوم السبت محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الأراضي السورية باتجاه الأردن.

إصابة عدد من المهربين

وصرَّح مصدر عسكري الجيش الأردني، أن “قوات حرس الحدود وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية العسكرية، رصدت من خلال المراقبات الأمامية محاولة مجموعة من المهربين اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، وتم تحريك دوريات رد الفعل السريع وتطبيق قواعد الاشتباك بالرماية المباشرة عليهم، مما أدى إلى إصابة عدد منهم وفرار الآخرين إلى داخل العمق السوري”.

وأوضح المصدر أنه بعد تكثيف عمليات البحث والتفتيش للمنطقة تم العثور على (٦٣،٠٠٠) ألف حبة كبتاجون، و(٥٨٨) كف حشيش، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

كما أكد أن القوات المسلحة الأردنية ماضية في التعامل بكل قوة وحزم، مع أي تهديد على الواجهات الحدودية، وأية مساعٍ يراد بها تقويض وزعزعة أمن الوطن وترويع مواطنيه.

مسيرة محملة بالمتفجرات

تأتي هذه العملية النوعية بعد أيام قليلة من إسقاط طائرة مسيرة محملة بمواد متفجرة نوع (TNT) قادمة من الأراضي السورية، في تطور نوعي وخطير بإدخال مثل هذه الأنواع من المتفجرات للأراضي الأردنية.

مصدر رسمي أردني أوضح أن الطائرة التي تحمل مواد متفجرة من نوع (TNT)، تم التعامل معها من قبل فريق من سلاح الهندسة الملكي، وهي كمية نتائجها ليست سهلة في حال تم تصنيعها وتفعيلها.

مساع أردنية مستمرة

وتنشط ميليشيات مسلحة في الجنوب السوري، تحظى بدعم بعض الدول التي تتدخل بشكل كبير في سوريا، وسط مساع أردنية لوقف عمليات محاولات تهريب المخدرات التي من شأنها عبور الأردن إلى دول المنطقة.

حيث أعلن الجيش الأردني خلال الأشهر الماضية إسقاط نحو 5 طائرات مسيرة قادمة من سوريا محملة بالمواد المخدرة وتحديداً مادة “الكريستال” والتي تعتبر من أغلى أنواع المخدرات في المنطقة العربية.