موسكو تعاقب مدعي الجنائية الدولية ومسؤولين بريطانيين

أعلنت روسيا الجمعة فرض عقوبات على مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان الذي أصدر منتصف آذار/مارس مذكرة توقيف بحق الرئيس فلاديمير بوتين، وكذلك على وزراء وصحافيين بريطانيين.

دعم لندن لكييف

وعزت وزارة الخارجية الروسية في بيان هذه العقوبات الجديدة إلى “الدعم العسكري الراسخ (الذي توفره) لندن” لأوكرانيا، و”التنفيذ العدواني (…) لسياسة عدائية مناهضة لروسيا”، بعد عام ونصف من النزاع في أوكرانيا.

54 بريطانيا ضمن القائمة

في المجموع، أضيف 54 شخصا إلى قائمة العقوبات الروسية التي تستهدف البريطانيين، بحسب المصدر نفسه.

وتستهدف موسكو كريم خان منذ أصدر منتصف آذار/مارس مذكرة توقيف بحق بوتين، متهما الرئيس الروسي بارتكاب جريمة حرب “للترحيل غير القانوني” لآلاف الأطفال الأوكرانيين في سياق النزاع بين موسكو وكييف، الأمر الذي نفته روسيا بشدة.

ومنتصف أيار/مايو، أدرجت وزارة الداخلية الروسية خان على قائمة الأشخاص الملاحقين في روسيا.

وزراء ومسؤولون

وبين الأفراد الآخرين الذين شملتهم هذه العقوبات “وزيرة الدولة البريطانية للثقافة ووسائل الإعلام والرياضة لوسي فرايزر التي تمارس ضغطا شديدا لعزل روسيا على الساحة الرياضية الدولية، ونائبة وزير الدفاع البريطاني أنابيل غولدي المسؤولة عن تسليم الأسلحة لأوكرانيا”، بحسب البيان.

واستهدفت العقوبات أيضا صحافيين بريطانيين في “بي بي سي” وصحيفتي “غارديان” و”دايلي تلغراف”، تتهمهم موسكو بـ”الضلوع في نشر معلومات خاطئة” عن روسيا و”دعم أنشطة الإعلام والدعاية” لكييف.

ولندن هي من أبرز الداعمين الماليين والعسكريين لكييف منذ اندلاع النزاع في أ.وكرانيا في شباط/فبراير 2022.