مناورات أميركية يابانية أسترالية.. لمراقبة سفن الصين

تعتزم أستراليا والولايات المتحدة واليابان القيام بمناورات بحرية مشتركة في بحر الصين الجنوبي يوم 23 أغسطس، حسبما أفادت وكالة كيودو.

إرسال سفن للفلبين

ووفقاً للوكالة فإن الدول الثلاث سترسل سفناً حربية كبيرة إلى الفلبين، وأن الغرض من التدريبات هو مراقبة السفن الصينية.

وستجرى المناورات عقب تدريبات “مالابار” والتي تشارك فيها القوات المسلحة من أستراليا والهند والولايات المتحدة واليابان والتى تنتهي في 21 أغسطس.

ترتيبات عسكرية واسعة

وفي 13 أغسطس، أدخلت الحكومة اليابانية حيز التنفيذ اتفاقية مع أستراليا، تبسط إجراءات دخول قوات البلدين إلى أراضي بعضهما البعض، بما في ذلك إدخال الأسلحة، وقد أصبحت أستراليا الدولة الثانية، بعد الولايات المتحدة، التي تمتلك اليابان معها مثل هذه الترتيبات العسكرية الواسعة.

مناورات روسية صينية

في المقابل، تجري سفن حربية روسية وصينية مناورات بحرية مشتركة في المحيط الهادئ تشمل تدريبات على عمليات الإنقاذ والتصدي لضربات جوية، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع في موسكو الجمعة.

وأظهر تسجيل مصوّر نشرته وكالة الأنباء الروسية “تاس” تسع سفن كبيرة تبحر في تشكيل رباعي بينما وقف أفراد الطاقم على ظهر المراكب.

شملت المناورات أيضا تدريبا على “ملء احتياطات الوقود من قبل السفن ونقل الحمولة أثناء تحرّك المراكب”، وفق ما ذكرت الوزارة، مضيفة أن مجموعة السفن شغلت أكثر من 6400 ميل بحري منذ بدء التدريبات.