انخفاض الطلب على الغاز في أوروبا وتوقعات بتواصله حتى نهاية 2023

انخفض الطلب على الغاز في أوروبا بشكل حاد في النصف الأول من عام 2023 ويبدو أن ذلك سيستمر حتى نهاية العام، وفق ما أورد منتدى الدول المصدرة للغاز في تقرير شهري اطلعت عليه وكالة فرانس برس الخميس.

تراجع الاستهلاك بنسبة 10.6% في النصف الأول من عام 2023، أي 21 مليار متر مكعب، بحسب التقرير.

ويفسر هذا التراجع “في المقام الأول بالشتاء الدافئ بشكل استثنائي الذي شهده الاتحاد الأوروبي في الربع الأول من عام 2023″، ما أدى إلى انخفاض الطلب على التدفئة المنزلية، وفق المصدر نفسه.

كما يشير التقرير إلى تحديد الاتحاد الأوروبي هدفا يتمثل في خفض الاستهلاك بنسبة 15% في دوله الأعضاء السبع والعشرين.

في النصف الثاني من عام 2023 “لا يزال احتمال ملاحظة اتجاهات مماثلة في استهلاك الغاز الطبيعي في أوروبا مرتفعا”، وفق تقديرات المنتدى الذي يضم 12 دولة مصدرة للغاز.

ويستند التقدير خصوصا إلى أحدث التوقعات الجوية “التي تشير إلى أن الربع الأخير من عام 2023 سيتّسم بظروف أدفأ نسبيا”، فضلا عن تواصل سياسة الاتحاد الأوروبي في خفض الاستهلاك.

ويشير التقرير إلى انخفاض الطلب من القطاع الصناعي والذي “لا يرجح أن يشهد انتعاشًا كبيرًا خلال الأشهر الستة المقبلة”.

وأضاف المنتدى في هذا الصدد أنه “بالنسبة لعام 2023، نتوقع انخفاضا بنسبة 8 إلى 10% تقريبًا مقارنة بعام 2022”.

لكن لم تشهد كل مناطق العالم انخفاضا في الطلب على الغاز، فقد سجلت الصين مثلا زيادة بنسبة 6% في استهلاكها في النصف الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفق التقرير الذي توقع تواصل نفس الدينامية في النصف الثاني، نظرا إلى الطلب الصناعي.

وقدّر المنتدى أن الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي المسال في جنوب آسيا وجنوب شرقها “سيدعم الأسعار في الأشهر القادمة”.