“حرب المسيرات”.. موسكو تسقط درون أوكرانية جديدة

منذ أشهر لا يمر يوم إلا وتعلن فيه روسيا إسقاط مسيرات أوكرانية، فخلال الفترة الماضية كثفت كييف اعتمادها على الطائرات بلا طيار.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط مسيرة أوكرانية فوق مقاطعة بيلغورود

لا أضرار

وأوضحت في بيان اليوم الأحد، أن “كييف حاولت مهاجمة منشآت روسية بطائرة مسيرة، لكن أنظمة الدفاع الجوي دمرتها دون وقوع أضرار أو إصابات” وفق ما نقلت وكالة تاس.

بدوره، أعلن حاكم بيلغورود، فياتشيسلاف غلادكوف، أن القوات الأوكرانية أطلقت 9 قذائف على بلدات المقاطعة خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيراً أيضاً إلى إسقاط طائرتين مسيرتين.

قوات أوكرانية تستهدف دبابات روسية (رويترز)

قوات أوكرانية تستهدف دبابات روسية (رويترز)

وكتب غلادكوف في قناته على “تلغرام”: “في منطقة بيلغورود، سقطت أربع قذائف مدفعية على قرية جورافليوفكا، ولم تقع إصابات أو أضرار. كما تم إسقاط طائرة مسيرة معادية في قرية بتروبافلوفكا، ونتيجة تحطم المسيرة، تضرر السطح والنوافذ والباب في منزل خاص واحد في قرية بيلوفسكويه”.

كما لفت إلى إسقاط مسيرة في منطقة شيبيكينو، مؤكداً عدم وقوع إصابات أو أضرار.

ووفقاً للحاكم، في منطقة فولوكونوفكا، هاجمت مسيرة أوكرانية منشأة للبنية التحتية للاتصالات في قرية غروشيفكا، دون وقوع أضرار أيضا.

يشار إلى أن استعمال الدرون كان تعاظم مؤخرا، لاسيما منذ تعثر الهجوم المضاد الذي أطلقته القوات الأوكرانية مطلع الصيف الحالي من أجل استرجاع أراضيها من القوات الروسية.

وتلجأ كييف إلى تلك المسيرات عادة لأنها أقل كلفة من الطائرات أو الصواريخ، كما يمكنها اختراق الأراضي الروسية لاسيما الحدودية بسهولة.

وقد ظهرت تلك المسيرات في قلب العاصمة موسكو حتى، مهددة مواقع حساسة، وفق ما أعلن الكرملين سابقاً!

شاهد أيضاً