الأمن يحذر نتنياهو من تصاعد إرهاب المستوطنين ضد الفلسطينيين بالضفة

ذكرت صحيفة (يديعوت أحرنوت) اليوم الأحد أن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) رونين بار قدم تحذيرا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن تصاعد “إرهاب” المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

ونقلت الصحيفة عن بار قوله في رسالة قدمها إلى مكتب نتنياهو إن “الإرهاب اليهودي يؤجج الإرهاب الفلسطيني”، معتبرا أن المستفيدين من ذلك هما حركتا حماس والجهاد الإسلامي.

وكان مستوطنون قتلوا الأسبوع الماضي فلسطينيا في قرية برقة بقضاء رام الله بعد مواجهات اندلعت بين الطرفين استخدم فيها المستوطنون الأسلحة.

وفي ذات السياق، قال موقع (بهازيت) الإخباري الإسرائيلي إن من بين المشتبه بهم في مقتل الفلسطيني في برقة هو إليشا يارد الناطق السابق باسم عضو الكنيست ليمور سون هار بالإضافة إلى مشتبه به آخر.

وأفاد الموقع أن محكمة إسرائيلية مددت اعتقال المشتبه بهما خمسة أيام.

منزل مهدوم بالضفة الغربية

منزل مهدوم بالضفة الغربية

تأهب قبيل هدم منزل فلسطيني بالضفة

هذا وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي الأحد إن قوات تابعة للجيش قامت الليلة الماضية بعمل مسح هندسي لمنزل منفذ هجوم تل أبيب تمهيدا لهدم المنزل الواقع بقرية قرب جنين بالضفة الغربية.

وأضاف أدرعي عبر عبر منصة إكس، تويتر سابقا، أن بعض المشتبه فيهم ألقوا عبوة ناسفة نحو القوات الإسرائيلية، التي ردت بإطلاق نار دون وقوع إصابات في صفوفها.

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي السبت مقتل حارس أمن ببلدية تل أبيب في إطلاق نار بتل أبيب.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن هوية منفذ الهجوم، وقالت إنه يدعى كامل أبو بكر من سكان قرية رمانة غرب مدينة جنين.

وذكر جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أن منفذ عملية إطلاق النار كان مطلوبا بمخيم جنين وينتمي لحركة الجهاد الإسلامي.

شاهد أيضاً