مشاورات الضمانات الأمنية بين كييف وواشنطن.. مسؤول يكشف

صرح مسؤول أوكراني كبير الأحد أن كييف ستبدأ مشاورات مع واشنطن هذا الأسبوع بشأن تقديم ضمانات أمنية لها ريثما تكتمل عملية الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

والمحادثات التي أعلن عنها مدير مكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي هي متابعة لتعهدات أصدرتها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بعد قمة حلف الناتو هذا الشهر في ليتوانيا بتقديم ضمانات أمنية وتنفيذها، وفق رويترز.

“ملموسة وطويلة الأجل”

كما كتب أندريه يرماك على تطبيق التراسل تليغرام: “نبدأ محادثات مع الولايات المتحدة (هذا) الأسبوع”.

وأوضح أن “الضمانات الأمنية لأوكرانيا ستكون التزامات ملموسة وطويلة الأجل تضمن قدرة أوكرانيا على هزيمة العدوان الروسي وكبح جماحه في المستقبل. وستحوي آليات دعم مصاغة بوضوح”، حسب تعبيره.

كذلك أضاف أن الضمانات “ستكون سارية المفعول حتى تحصل أوكرانيا على عضوية حلف شمال الأطلسي”.

قمة فيلنيوس

يذكر أن قمة فيلنيوس عرضت الدعم لأوكرانيا في مواجهة العملية العسكرية الروسية المستمرة منذ 17 شهراً وتعهدت دول منفردة بتقديم أسلحة جديدة، لكن لم يُحدد موعد لنيلها عضوية الحلف ما دامت الحرب مستمرة.

كما اتفق أعضاء مجموعة السبع على أن تتفاوض كل دولة على اتفاقيات لتوفير ضمانات أمنية ومساعدة أوكرانيا في تعزيز جيشها.

وقال يرماك في تصريحاته إن أكثر من 10 دول أخرى انضمت إلى إعلان مجموعة السبع وإن أوكرانيا تتفاوض بشأن شروط الضمانات المستقبلية مع كل منها.

شاهد أيضاً