مليونا دولار من السعودية لتوفير خدمات الحماية للنساء باليمن 

قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (KSrelief) تمويلاً جديداً لتوفير خدمات الحماية لمئات الآلاف من النساء والفتيات الأشد ضعفاً في ست محافظات يمنية.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) في بيان أصدره اليوم الاثنين، إنه وقّع اتفاقية جديدة مع مركز الملك سلمان للإغاثة بقيمة 2 مليون دولار لضمان استمرار الصندوق في توفير خدمات الحماية للنساء والفتيات الأشد ضعفاً في اليمن، خلال العام الجاري 2023.

وأضاف البيان أن هذا التمويل سيساعد في الوصول إلى خدمات الاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي لـ900 ألف من النساء والفتيات الأشد ضعفاً في ست محافظات جنوبي البلاد، حيث ترتفع احتياجات الحماية للنساء والفتيات.

وأشار إلى أن الصندوق سيعمل، بموجب هذا التمويل، على توفير الدعم النفسي والاجتماعي والمساندة القانونية ودعم سُبل العيش للناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي، وذلك من خلال دعم 12 مساحة آمنة للنساء والفتيات ودارين للإيواء بالإضافة إلى فرق متنقلة لتقديم خدمات الحماية.

من أحد المراكز التي يديرها صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن

من أحد المراكز التي يديرها صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن

وأشادت المديرة الإقليمية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية، ليلى بكر، بالشراكة المستمرة مع مركز الملك سلمان، وقالت إنها “تمثل أهمية بالغة في تمكين فرقنا على الأرض من الوصول إلى آلاف النساء والفتيات المتأثرات بالأزمة في اليمن”.

ويأتي هذا الدعم في ظل فجوة التمويل التي يعاني منها صندوق الأمم المتحدة للسكان خلال العام 2023، “إذ لم يتلقى حتى الآن سوى 43% من إجمالي التمويل المطلوب والمقدر بـ70 مليون دولار، للاستمرار في تقديم خدمات الحماية والصحة الإنجابية المنقذة للحياة في اليمن”.

ووفق تقارير أممية حديثة، فإن ربع النساء اليمنيات، أو نحو 7.1 مليون امرأة وفتاة، بحاجة لخدمات الوقاية من والاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي العام الجاري، بفعل تداعيات الصراع من زيادة حالات النزوح وانهيار آليات الحماية.

وبحسب البيان، فقد ساعدت الشراكة بين صندوق الأمم المتحدة للسكان ومركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية منذ العام 2015 في الوصول إلى مئات الآلاف من النساء والفتيات بخدمات الصحة الإنجابية والمعلومات والحماية.

شاهد أيضاً