الأردن يسقط مسيرة محملة بالمخدرات انطلقت من الأراضي السورية

أحبط الجيش الأردني للمرة الرابعة على التوالي خلال أشهر قليلة، محاولات مهربين لإدخال المخدرات إلى الأردن عن طريق طائرة مسيرة محملة بالمخدرات قادمة من الأراضي السورية، وذلك استمراراً في عمله بحماية الحدود الأردنية براً وجواً من خطر المخدرات. وعرض الجيش الأردني صوراً للطائرة والمواد المخدرة التي تم ضبطها.

وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية: “إن قوات حرس الحدود وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية العسكرية وإدارة مكافحة المخدرات، رصدت محاولة اجتياز طائرة مسيرة الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، وتم إسقاطها داخل الأراضي الأردنية”.

وأضاف المصدر: “بعد إسقاط الطائرة تبين أنها تحمل (2 كغم) من مادة الكريستال، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة”.

ويعتبر مخدر (الكريستال ميث) من المنشطات الشرسة، والقاتلة والخطرة جداً، وهو أكثر إدماناً وخطورة من الكبتاغون، بحسب أطباء نفسيين أردنيين.

وقال الاستشاري النفسي الأردني وليد سرحان، إن المتعاطين لمخدر الكريستال يعانون من اضطرابات وهلوسات وأوهام، ويدخلون في حالات ذهان “وهناك سرعة في الإدمان عليها وصعوبة في الإقلاع عنها وتركها، ويجب تحذير الشبان والشابات من خطورتها”.

ومخدر الكريستال هو الاسم الشائع للميثامفيتامين الكريستالي، وهو عقار قوي ومسبب للإدمان ويؤثر على الجهاز العصبي المركزي.

وأكد المصدر أن “القوات المسلحة الأردنية ماضية في التعامل بكل قوة وحزم مع أي تهديد على الواجهات الحدودية، وأي مساعٍ يراد بها تقويض وزعزعة أمن الوطن وترويع مواطنيه”.

وينشط الجيش الأردني منذ سنوات في مجال إحباط عمليات تهريب أسلحة ومخدرات آتية من الأراضي السورية.

وتعتبر عمان أن تهريب المخدرات عبر الحدود الأردنية السورية الممتدة على مسافة حوالي 375 كيلومتراً بات بمثابة “عملية منظمة” تستعين بطائرات مسيّرة وتحظى بحماية مجموعات مسلحة.

شاهد أيضاً