على واشنطن العمل مع بكين لتحسين العلاقات

دعا كبير الدبلوماسيين الصيني وانغ يي، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى “العمل مع الصين” لتحسين العلاقات بين البلدين، بحسب تقرير نشرته وزارة الخارجية الصينية، الجمعة.

وقال يي لبلينكين، بحسب التقرير، إن واشنطن “يجب أن تتبع نهجا عقلانيا وعمليا، وأن تعمل مع الصين في الاتجاه نفسه”، جاء ذلك خلال لقائهما أمس الخميس في جاكرتا، على هامش مناقشات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وكان هذا اللقاء الثاني بينهما وجهًا لوجه في غضون بضعة أشهر، بعد زيارة بلينكن للصين في حزيران/يونيو بهدف نزع فتيل التوترات بين القوتين.

“تحذير أميركي”

بدوره، حذّر بلينكن المسؤول الصيني من أن واشنطن ستحاسب المسؤولين عن هجوم إلكتروني على هيئات الحكومة الأميركية، الذي يزعم أن مصدره صيني، فيما دعا وانغ الولايات المتحدة إلى الكف عن التدخّل في الشؤون الصينية.

وقالت الخارجية الصينية إن “يي عرض موقف الصين الحازم تجاه مسألة تايوان وحثّ الولايات المتحدة على تجنّب كل تدخّل في الشؤون الداخلية الصينية”، حيث تعتبر الصين تايوان جزءًا من أراضيها.

ودعا يي واشنطن أيضًا إلى “الكف عن إيذاء الصين في مجالات الاقتصاد والتجارة والعلوم والتكنولوجيا وإلى رفع العقوبات غير القانونية وغير المبررة ضد الصين”.

“نقاش صريح”

وتصاعد التوتر بين البلدين في السنوات الأخيرة بسبب عدّة مواضيع من بينها التجارة والتكنولوجيا والدعم العسكري الأميركي لتايوان والوجود المتزايد لبكين في بحر الصين الجنوبي وعلاقتها القوية مع موسكو.

وأشارت الوزارة إلى أن النقاش بين الوزيرين لم يسهم بتقدّم كبير لكنه كان “صريحا، براغماتيا وبناءً”، لافتةً إلى أن الطرفين “اتفقا على متابعة التواصل”.

وازدادت المبادلات الدبلوماسية بين واشنطن وبكين في الأسابيع الأخيرة، من زيارة بلينكن، وزيارة وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، والزيارة المرتقبة للمبعوث الأميركي الخاص للمناخ جون كيري.

شاهد أيضاً