شرط جديد ومفاجئ لأردوغان للموافقة على انضمام السويد للناتو

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن “بلاده ستدعم طلب السويد للانضمام إلى الناتو إذا بدأ الاتحاد الأوروبي بمفاوضات العضوية مع تركيا” وذلك في مطلب تركي جديد ومفاجئ كما يرى بعض المراقبين.

وقال في حديث لصحيفة “صباح” التركية، قبل مغادرته لحضور قمة الناتو في العاصمة الليتوانية، فيلنيوس، “أولاً، دعونا نفتح طريق تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، ثم دعونا نمهد الطريق للسويد، تماماً كما مهدنا الطريق لفنلندا”.

وأضاف “يعتمد تقدم عملية عضوية السويد في الناتو على الوفاء بالقضايا المسجلة في الاتفاقية الثلاثية. لا يتوقع أحد منا تنازلات”.

وأكد أهمية القمة المرتقبة لتعزيز عمل الحلف العسكري، ودعم شركاء الحلف، خاصة أوكرانيا.

واعتبر أن “إنهاء الحرب بسلام عادل ودائم في أقرب وقت ممكن، سيسهل عملية عضوية أوكرانيا في الناتو”.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، الجمعة، أن الحلف يعتزم خلال قمته الأسبوع المقبل في العاصمة الليتوانية فيلنيوس، تبني 3 خطط دفاعية لثلاث مناطق جغرافية.

وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي: “سنتخذ بعد القمة المزيد من الخطوات لتعزيز (سياسة) الردع لدينا بثلاث خطط دفاعية جديدة لمكافحة التهديدات الرئيسية – روسيا والإرهاب. خطة واحدة للشمال والمحيط الأطلسي، والأخرى لأوروبا الوسطى، والثالثة لمنطقتي البحر المتوسط والبحر الأسود”، وفق وكالة “تاس” الروسية.

كما أضاف أن قادة دول الحلف الـ31 “سيعيدون التأكيد” خلال قمة فيلنيوس على أن أوكرانيا ستصبح عضواً فيه بالمستقبل، دون أن يحدد موعداً.

وأردف: “أتوقع أن يؤكد قادتنا مجدداً أن أوكرانيا ستصبح عضواً في حلف شمال الأطلسي، وأن يتحدوا حول طريقة تقريب أوكرانيا من هدفها”، من غير أن يوضح الصيغة التي سيتم الاتفاق عليها، بحسب فرانس برس.

كذلك أكد: “إننا نجري مشاورات ونبحث عن الصيغة الدقيقة التي ستُعلن بعدما نتوصل إلى توافق”.

شاهد أيضاً