الولايات المتحدة تعزز وجودها العسكري في سوريا

كشف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، أن لدى بلاده معلومات بأن الولايات المتحدة تعزز قواتها العسكرية في سوريا.

وأضاف أن هناك معلومات تفيد بأن واشنطن تعزز كتيبتها العسكرية في شمال شرقي سوريا وفي التنف، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

كذلك اعتبر أن ذلك يعود لـ “تشديد الموقف الأميركي تجاه دمشق نفسها، ومحاولاتها لزعزعة استقرار الوضع في سوريا”، على حد تعبيره.

وزعم أن أجهزة المخابرات الأميركية تواصل العمل على معالجة العناصر المتطرفة والراديكالية في سوريا في قواعدها لمواصلة تنفيذ الأعمال الإرهابية التخريبية مباشرة على الأراضي السورية.

وأضاف لافرنتييف “ربما يكون هذا مرتبطا بشكل مباشر مع محاولات زعزعة الموقف وإغراقه مرة أخرى في جولة أخرى من المواجهة المسلحة”.

قوات أميركية في سوريا (أرشيفية - أ ب)

قوات أميركية في سوريا (أرشيفية – أ ب)

تعزيزات عسكرية

يذكر أن وسائل إعلام تركية ذكرت في وقت سابق نقلاً عن مصادر محلية، أن الولايات المتحدة تنشر تعزيزات في قواعد عسكرية في سوريا.

وبحسب مصادر في سوريا، شملت القافلة مدرعات وشاحنات ذخيرة وعربات وقود وتتجه الشحنة للجيش الأميركي في مناطق الرميلان والشدادي وتل بيدر.

وتسيطر القوات المسلحة الأميركية على مناطق في شمال وشمال شرقي سوريا في محافظات دير الزور والحسكة والرقة، حيث يوجد أكبر حقول النفط والغاز في سوريا.

شاهد أيضاً