الفجيرة تشهد نشاطا رياضيا مميزا في رمضان

الفجيرة في 6 أبريل/ وام / تشهد إمارة الفجيرة خلال شهر رمضان المبارك نشاطا مميزا لقطاع الرياضة من مختلف الجهات الحكومية وعلى مستوى الأفراد والذي يهدف الى تعزيز القوة البدنية واستغلال أوقات الشباب في أنشطة تعزز مفهوم التنافسية ورفع اللياقة لدى مختلف أفراد المجتمع حيث بلغ عدد البطولات الرياضية 5 بطولات لكرة القدم والسباحة والفنون القتالية.

ومن أهم هذه الأنشطة الرياضية الرمضانية النسخة الثانية لدورة الشيخ محمد بن حمد الشرقي الرمضانية التي ستقام في مجمع زايد الرياضي يومي 7 و8 أبريل الحالي، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وتضم خمس مسابقات، وذلك بمشاركة متميزة لجميع اللاعبين وتشمل المنافسات إقامة بطولات التايكواندو، والجودو، والمصارعة، والملاكمة، والمبارزة.

وتميزت بطولة الفجيرة الثالثة المفتوحة للسباحة للمراحل السنية في نادي الفجيرة للتنس بالاثارة والتفاعل الايجابي من جمهور البطولة والتي انطلقت برعاية الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، وبمشاركة 210 سباحين من مختلف الأندية والأكاديميات، في المسبح الرئيس لنادي الفجيرة للتنس والتي تهدف الى تطوير مهارات السباحة للمشاركين وتوفير بيئة مناسبة للتعارف وبناء علاقات قوية بين المنافسين من مختلف المراكز والفرق الرياضية.
وتقام البطولة الرمضانية الأولى “دبا تجمعنا” التي ينظمها نادي دبا الفجيرة الرياضي بملاعب أكاديمية النادي للاعبين من مواليد 2009 وحتى 2013، في الفترة من 25 مارس وحتى السادس من أبريل ، بمشاركة نحو 330 لاعباً يمثلون 22 فريقاً جاءوا من مختلف مناطق مدينة دبا والأكاديميات والمدارس والمدن المجاورة بالإمارة والتي تستهدف فئة الناشئين لتعزيز المهارات الكروية والبدنية خلال شهر رمضان واستغلال أوقاتهم في أنشطة رياضية مفيدة.
ومن البطولات التي تحظى بشعبية واسعة في الامارة بطولة الفرجان الرمضانية لكرة القدم بنسختها الثانية التي تنظمها القيادة العامة لشرطة الفجيرة على ملاعب نادي الفجيرة الرياضي ، بمشاركة 8 فرق تمثل كافة أحياء ومناطق إمارة الفجيرة وتستمر فعاليات البطولة حتى الثالث والعشرين من الشهر المبارك بهدف إشغال أوقات الشباب في شهر رمضان و فرصة لابراز مواهبهم الكروية بين مختلف شرائح المجتمع بالفجيرة.
ويشارك أفراد المجتمع في ممارسة رياضة المشي والجري خلال شهر رمضان في الأماكن المخصصة للمشي في إمارة الفجيرة والتي شهدت إقبالا كبيرا من الكبار والصغار ومن المواطنين والمقيمين بهدف تعزيز صحة الفرد واستغلال فترة الصيام في ممارسة الرياضة وتشجيع بعضهم البعض في التمارين الرياضية بشكل يساهم في رفع مستوى الوعي الصحي بالمجتمع.