منتدى الفجيرة الرمضاني يناقش الاستقرار الأسري ودوره في التنمية المستدامة

عقد منتدى الفجيرة الرمضاني، أمس، جلسته الثانية بعنوان “الاستدامة الأسرية”، مواصلاً بذلك دورته الثامنة التي تنظمها مؤسسة غبشة تحت شعار “الاستدامة.. اليوم للغد”.

شارك في الجلسة كلّ من النقيب فاطمة المطلعي اليماحي مدير فرع البرامج المجتمعية في شرطة الفجيرة، والمستشارة الأسرية آمنة الظنحاني، والمستشارة التربوية الدكتورة بدرية الظنحاني، وأدارتها عذراء غازي فيصل مدير المنتدى.

استعرض المشاركون عدداً من المحاور المهمة التي تسهم في تعزيز ودعم آفاق الاستقرار الأسري والسعادة الأسرية وتفعيل دور الأسرة التي تُعدّ المحور الأساس في استقرار وتطور الدول والمجتمعات.

وتطرّق المتحدثون في الجلسة التي عقدت في مجلس الحاج موسى الجاسم في منطقة قراط بالفجيرة إلى أهمية الاستقرار الأسري الذي يُعدّ المحور الرئيس في تطور الدولة، وضرورة العمل على تعزيز القيم المجتمعية واللحمة الوطنية وجعل العملية التربوية متكاملة وملازمة للعملية التعليمية، من أجل بناء جيل متكامل يحمل كل مقومات التنمية والتقدم والازدهار الذي تطمح إليه حكومة الإمارات الرشيدة.

كما شددوا على ضرورة الحرص على تفعيل لغة الحوار والتفاهم مع كافة أفراد الأسرة وتوفير احتياجاتهم الأساسية والاهتمام بالزوجة “الأم” فهي المدرسة الحقيقية في تربية الأبناء وتقويمهم وحمايتهم من المخاطر، مؤكدين أهمية رفع وعي الآباء تجاه مسؤوليتهم في تحقيق الاستقرار الأسري.

وأكد المشاركون على دور الآباء في الأسرة، وتأثيرهم الإيجابي على الأبناء، وضرورة أن يهتم الوالد بأبنائه ويعمل على حمايتهم من المخاطر والتأثيرات السلبية التي قد يتعرضون لها، حيث تحاصرهم أشكال عديدة من المغريات خصوصاً في عالم “السوشيال ميديا” التي يمكن أن تؤثر في سلوكهم وأفكارهم وشخصياتهم.