تهديدات بوتين النووية خطيرة وغير مسؤولة

تعليقاً على تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول إبرام بلاده اتفاقاً مع جارتها بيلاروسيا لنشر أسلحة نووية تكتيكية على أراضيها، اعتبر حلف شمال الأطلسي (الناتو) تهديدات روسيا النووية خطيرة وغير مسؤولة.

وأكد الناتو في تصريحات، اليوم الأحد، أن الحلف يراقب تهديدات روسيا النووية عن كثب، مشيراً إلى أنه لم يسجل تغيرات في موقف موسكو النووي تدفع الحلف للتحرك.

وقال متحدث باسمه إن تصريحات روسيا عن دور الحلف بأي تصعيد نووي مضللة، على حد تعبيره، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وكان الرئيس الروسي قد قال أمس، إن بلاده سترد على تزويد الغرب أوكرانيا بقذائف اليورانيوم المنضب، مشيرا إلى أن روسيا تمتلك الكثير من الأسلحة التي لم تستخدمها بعد.

كما اعتبر بوتين أن أولئك الذين يستخدمون مثل هذه الأسلحة سيعملون في الواقع ضد شعوبهم ويلوثون المناطق المزروعة.

ولفت إلى أن ذخائر اليورانيوم المنضب التي سيرسلها الغرب إلى كييف لا تعتبر من أسلحة الدمار الشامل، لكنها تترك غبارا مشعا، وبالتالي فهي خطيرة جدا.

نشر أسلحة نووية

يأتي ذلك فيما أعلن الرئيس الروسي أن موسكو ومينسك اتفقتا على نشر أسلحة نووية تكتيكية على أراضي بيلاروسيا.

وأشار بوتين على قناة “روسيا-24” إلى أن المرابض اللازمة لهذه الطائرات قيد الإنشاء في بيلاروسيا، وستصبح جاهزة اعتبارا من يوليو المقبل.

أسلحة نووية روسية (شترستوك)

أسلحة نووية روسية (شترستوك)

وشدد على أن سبب هذه الخطوة إعلان بريطانيا نيتها إمداد أوكرانيا بذخيرة اليورانيوم المنضب، مشيرا إلى أن بيلاروسيا طلبت نشر أسلحة نووية روسية على أراضيها منذ فترة طويلة.

شاهد أيضاً