الحرية والتغيير تعلن اكتمال المسودة النهائية للاتفاق السياسي

أعلن ياسر عرمان الناطق باسم قوى الحرية والتغيير-المجلس المركزي ،السبت، اكتمال المسودة النهائية للاتفاق السياسي بين المدنيين والعسكريين في السودان، فيما أفادت مصادر العربية بأنه من المزمع عقد اجتماع اليوم الأحد بالقصر الرئاسي لتسليم المسودة النهائية للاتفاق السياسي.

وقال عرمان عبر حسابه على تويتر إن هذا سيفتح الطريق أمام تكوين الحكومة المدنية، مشيرا إلى تسليم مسودة الاتفاق للأطراف اليوم الأحد.

وأكد أن الدعم الإقليمي والعالمي “أمر بالغ الأهمية”، مضيفا أن العملية السياسية في السودان وصلت إلى نقطة “اللاعودة”.

البرهان: حكومة مدنية لكن دون “ابتزاز”

وكان المتحدث باسم العملية السياسية بالسودان خالد عمر يوسف، قد أعلن الأحد الماضي، أن توقيع الاتفاق السياسي النهائي سيكون في 1 أبريل، فيما أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، أن المؤسسة العسكرية لن تتراجع عن هدف الوصول إلى حكومة مدنية لكن دون “ابتزاز”.

واتفقت الأطراف العسكرية والمدنية السودانية قبل أسبوعين على الدعوة إلى انعقاد آلية سياسية تبدأ عملها بصورة عاجلة لصياغة مسودة الاتفاق السياسي النهائي والوصول إلى هذا الاتفاق في وقت وجيز. وكان المكون العسكري في السودان قد وقع الاتفاق الإطاري في الخامس من ديسمبر الماضي مع قوى مدنية بقيادة الحرية والتغيير وقوى سياسية ومهنية أخرى، لبدء مرحلة انتقالية تستمر لمدة عامين وتختتم بإجراء انتخابات.

وانطلقت المرحلة الأخيرة من العملية السياسية بالسودان في يناير الماضي، حيث أكد البرهان حينها التزام المؤسسة العسكرية بالخروج من الحياة السياسية والعمل مع الشركاء السياسيين والمدنيين.

شاهد أيضاً