تقييد حوثي لرحلات المنظمات الدولية عبر مطار صنعاء 

أعلنت ميليشيا الحوثي، فرض قيود على رحلات جميع المنظمات الدولية العاملة في اليمن، عبر مطار صنعاء الدولي اعتباراً من اليوم السبت، احتجاجا على قرار شركة الخطوط الجوية اليمنية إيقاف مبيعات تذاكر رحلاتها في مناطق نفوذ الميليشيا شمالي البلاد.

وذكرت مصادر اعلامية موالية للحوثيين، أن الهيئة العامة للطيران المدني الخاضعة للجماعة، اتخذت قرارا بعدم السماح لأي رحلات تابعة للمنظمات الدولية بالهبوط في مطار صنعاء الدولي سوى يوم الجمعة من كل أسبوع اعتبار من تاريخ 31 مارس الجاري.

ونقلت منصة “يمن فيوتشر” الإعلامية عن تلك المصادر، قولها، إن هذا القرار جاء على خلفية إيقاف قيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية مبيعات تذاكر السفر بين صنعاء _ عمان عبر مكاتبها ووكلاء السفر في مناطق نفوذ جماعة الحوثيين.

وكانت قيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية اتهمت الاسبوع الماضي الحوثيين بتجميد حسابات الشركة في البنوك العاملة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وحذرت من أن هذا الإجراء سيؤدي إلى توقف الرحلات الجوية عبر مطار صنعاء الدولي.

ودانت الحكومة اليمنية، في وقت سابق، تجميد جماعة الحوثيين لأرصدة الخطوط الجوية اليمنية في البنوك الواقعة ضمن مناطق سيطرة الجماعة.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، ان هذه الاجراءات تهدد بوقف صرف اجور الموظفين وتعطيل كافة الخدمات التي تقدمها الشركة لجميع المواطنين في مختلف المحافظات.

وطالب وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي والامم المتحدة باتخاذ موقف حازم ازاء هذه “الممارسات التي تهدد بجر الاوضاع لمزيد من التعقيد” والضغط على الجماعة لرفع القيود عن ارصدة الناقل الوطني وعدم اقحامه في الصراع السياسي.

شاهد أيضاً