عجلوا بالمساعدة العسكرية وإلا سيطول أمد الحرب

حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أوروبا، الخميس، على تعزيز إمدادات الأسلحة الحديثة والتعجيل بإرسالها وفرض عقوبات أشد صرامة على روسيا.

وقال زيلينسكي في كلمة مصورة مطولة اتسمت بالحدة لقادة الاتحاد الأوروبي إن الأمر متروك للتكتل المؤلف من 27 دولة لاتخاذ إجراءات لاحتواء روسيا بعد أكثر من عام على غزوها لأوكرانيا.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أرشيفية من رويترز)

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أرشيفية من رويترز)

ودأب المسؤولون الأوكرانيون على حث الشركاء على زيادة إمدادات الأسلحة لكن كلمة زيلينسكي عبرت عن إحباط استثنائي صريح.

وقال زيلينسكي مخاطبا زعماء الاتحاد الأوروبي الذين أجروا محادثات مع أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة “إذا انتظرت أوروبا، قد يتوفر الوقت للشر ليعيد جمع صفوفه والاستعداد لسنوات من الحرب. في وسعكم منع هذا”.

وقال إن الاتحاد الأوروبي هو الذي أرجأ القرارات بشأن توفير أسلحة بعيدة المدى وطائرات مقاتلة حديثة والمضي قدما في محادثات منح أوكرانيا عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال “زملائي الأعزاء، ألا تشعرون أن نجاحاتنا كانت أقل من التأخير في أعمالنا المشتركة؟ للأسف، هذا هو الحال. والكرملين يرى هذا”.

ومضى يقول “لا يمكننا مواصلة التأخر في نقل الأسلحة إلى جنودنا… نحن بحاجة إلى طائرات حديثة. تحدثنا عن هذا. أهناك حقا أي دافع منطقي للتأخير فيما يتعلق بالطائرات الحديثة؟”.

وشكر زيلينسكي بولندا وسلوفاكيا، وهما الآن عضوان في حلف شمال الأطلسي وكانا جزءا في السابق من حلف وارسو، لموافقتهما على تزويده
بطائرات ميج السوفيتية الصنع التي بوسع الطيارين الأوكرانيين استخدامها دون الحاجة لتدريب إضافي.

وأعرب الحلفاء الغربيون عن تحفظات شديدة بشأن إرسال طائرات مقاتلة غربية على أحدث طراز إلى أوكرانيا.

وشكا زيلينسكي من أن الاتحاد الأوروبي لا يسارع فيما يبدو بفرض مزيد من العقوبات على روسيا.

شاهد أيضاً