أكبر مسؤول أوروبي: يجب اعتقال بوتين

هدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في بروكسل، يوم الاثنين، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالاعتقال.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية، يوم الجمعة الماضي، مذكرات اعتقال بحق الرئيس الروسي والمفوضة الرئاسية الروسية لحقوق الطفل على خلفية الحرب في أوكرانيا.

ولاقت الخطوة ترحيباً غربياً، في حين اعتبرتها موسكو “باطلة ولا قيمة لها”.

المحكمة الجنائية الدولية (ا ب)

المحكمة الجنائية الدولية (ا ب)

وقال بوريل: “إذا سافر الرئيس بوتين إلى واحدة من أكثر من 130 دولة وقعت هذه المعاهدة الدولية (الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية)، فينبغي اعتقاله على الفور”.

ويلتقي الرئيس الصيني شي جين بينغ بنظيره الروسي بوتين في موسكو، يوم الاثنين، في دفعة سياسية للرئيس الروسي. ولم تذكر حكومة شي أي تفاصيل عما يأمل الرئيس الصيني في تحقيقه في زيارته.

وأعلن شي وبوتين أنهما تربطهما “صداقة بلا حدود” قبل هجوم فبراير/شباط 2022 على أوكرانيا، لكن الصين حاولت تصوير نفسها على أنها محايدة في الصراع.

وتنظر الصين إلى روسيا كمصدر للنفط والغاز لاقتصادها المتعطش للطاقة وكشريك في معارضة ما يعتبره الطرفان هيمنة أميركية على الشؤون الدولية.

وأعلنت روسيا، اليوم الاثنين، فتح تحقيق جنائي بحق مدعي المحكمة الجنائية الدولية وثلاثة قضاة بعد أيام على إصدار المحكمة مذكرة توقيف بحق الرئيس الروسي بوتين على خلفية “جرائم حرب” في أوكرانيا.

وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان إن هؤلاء القضاة وبينهم مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان “أصدروا قرارات غير قانونية تهدف إلى توقيف رئيس الاتحاد الروسي ومفوضة حقوق الأطفال” مضيفةً “لقد تم فتح تحقيق جنائي”.

في هذا السياق، ذكر الكرملين، الاثنين، أن قرار المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة اعتقال بحق بوتين يكشف عن “العداء الواضح” ضد موسكو وضد الرئيس الروسي شخصياً.

شاهد أيضاً