صندوق الاستثمارات العامة يرفع حصته في “توي’ اليابانية إلى 6%

رفع صندوق الاستثمارات العامة السعودي حصته في شركة توي اليابانية للأفلام والرسوم المتحركة إلى 6.03%، بحسب ما أظهره تقرير اليوم الجمعة، مما يعكس تزايد انكشاف صندوق الثروة السيادي للمملكة على قطاع الإعلام الياباني.

وأوضح تقرير الملكية المقدم إلى الجهات التنظيمية اليابانية أن حصة صندوق الاستثمارات العامة في شركة توي، التي تتخذ من طوكيو مقرا، ارتفعت من 5.00%، إلى 6.03%.

هذه استثمارات PIF في قطاع الألعاب الإلكترونية

وكشف صندوق الاستثمارات العامة الشهر الماضي عن زيادة حصته في عملاق ألعاب الرياضات الإلكترونية، “نينتندو”، إلى 8.26%. كما استثمر الصندوق السيادي الرائد في شركات الألعاب اليابانية “نيكسون” و”كابكوم” و”كوي تيكمو”.

واستحوذ الصندوق مؤخرا على حصة بقيمة 265 مليون دولار في شركة VSPO الصينية، لديه حصص في عدد كبير من شركات الألعاب الإلكترونية.

ويمتلك أكثر من 8% في شركة Embracer السويدية.

يأتي ذلك، بعدما استثمرت “مجموعة سافي للألعاب”، وهي وحدة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة، 265 مليون دولار في شركة “VSPO”، التي تروج وتدير أحداث ألعاب تنافسية مثل “League of Legends”، و”بابجي”.

ولم تفصح الشركة التي مقرها شنغهاي، والمعروفة سابقاً باسم “VSPN”، والمدعومة أيضاً من قبل شركة “Sequoia China” ومجموعة “Susquehanna International Group”، عن تقييمها في جولة التمويل من الفئة C. وأصبحت “Savvy” الآن أكبر مالك منفرد للأسهم في “VSPO”.

ويمكن أن يساعد التمويل “VSPO” على إعادة إنتاج الألعاب الاحترافية في الصين بعد فترة هدوء استمرت عامين، عندما أدت القيود المفروضة على الوباء وحملة بكين على قطاع الإنترنت إلى تهدئة أكبر ساحة ألعاب في العالم.

وفي يناير الماضي، قام صندوق الاستثمارات العامة بضخ المزيد من الاستثمارات في شركات التكنولوجيا الآسيوية، حيث شارك في كوريا بتمويل ما قبل الطرح لشركة Kakao Entertainment التي تدير مجموعة تطبيقات تنشر عروض الرسوم المتحركة والروايات الشهيرة عبر الإنترنت والتي جمعت 930 مليون دولار من مستثمرين.

وقالت الشركة، وهي وحدة تابعة لشركة “كاكاو” الكورية العملاقة لوسائل التواصل الاجتماعي، إنها جمعت 1.2 تريليون وون من خلال إصدار حوالي 2.26 مليون سهم بسعر 255116 وون لكلٍ من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة Pwarp Investment ومقرها سنغافورة في واحدة من أكبر جولات التمويل على الإطلاق في كوريا الجنوبية.

وستستخدم Kakao Entertainment، رأس المال لتوسيع محتواها. وأنتجت الشركة قائمة من العروض لشركة Netflix Inc، مستفيدة من الاهتمام المتزايد بالمحتوى الكوري من “K-pop” إلى الأفلام منذ ظهور “Squid Game”.