نصف مليار يورو تكلفة استقبال اللاجئين الأوكرانيين خلال عام

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية الخميس أن استقبال اللاجئين الأوكرانيين في فرنسا كلف نحو 500 مليون يورو لا سيما للإيواء وتقديم المساعدات لنحو 100 ألف منهم على أراضي البلاد، بعد عام على بدء النزاع في أوكرانيا.

ومنذ أن بدأت في 24 فبراير/شباط الحرب التي أدت إلى أكبر حركة للاجئين في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، أنفقت فرنسا أكثر من 490 مليون يورو من أجل “خطة استقبال غير مسبوقة”، على حد تعبير وزارة الداخلية.

عام من العقوبات.. آلمت موسكو ولم تسقطها بالضربة القاضية

وقالت الوزارة لوكالة فرانس برس إن حوالي 220 مليون يورو أنفقت “في إطار المساعدات المخصصة للمستفيدين من الحماية المؤقتة” الممنوحة للأوكرانيين، ونحو 260 مليون يورو “للإيواء” و10,1 مليون “للإقامة النهارية والنقل”.

ويشمل “الإيواء” الذي خصص له نصف المبلغ استضافة النازحين من أوكرانيا في فنادق ومراكز عطلات محددة وأماكن الإقامة الطارئة التي تم تعبئتها – ثلاثون ألفا في ذروة الأزمة في مارس/آذار وأبريل/نيسان 2022 – أو حتى “غرف ملحقة بمنازل” خصصت للاستقبال في كل مكان في فرنسا.

من جهة أخرى، تم إيواء حوالى ثلاثين ألف نازح أوكراني لدى مواطنين.

وقالت وزارة الإسكان الفرنسية لوكالة فرانس برس الأربعاء إن نحو 900 من هذه الأسر الفرنسية تلقت مساعدة مالية من الدولة للسكن التضامني، بلغ مجموعها 786 ألفا و285 يورو.

وبين 10 مارس 2022 و30 يناير 2023، استقبلت فرنسا أكثر من 100 ألف أوكراني “80%، منهم من النساء”، كما ذكرت وزارة الداخلية الخميس موضحة أنها سلمت “تصاريح مؤقتة للإقامة” لـ87928 أوكرانيا – لا يشمل القرم الأطفال – خلال هذه الفترة.

وتصاريح الإقامة هذه صالحة لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد وتسمح للأوكرانيين بالاستقرار في فرنسا في وضع عادي من دون الحاجة إلى التقدم بطلب للحصول على وضع اللاجئ والاستفادة من سلسلة من الحقوق الاجتماعية (الحق في العمل والخدمات الصحية وتعليم الأطفال وغيرها).