أحد أسوأ الكوارث الطبيعية عبر التاريخ.. 37 ألف ضحية بين تركيا وسوريا

أسبوع ويوم مضوا على الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا وطال أجزاء من سوريا في واحدة من أسوأ الكوراث الطبيعية عبر التاريخ.

فقد ارتفعت حصيلة الضحايا إلى نحو 37 ألف شخص بين البلدين، وسط استمرار عمليات الإنقاذ للعثور على أحياء رغم تضاؤل الآمال.

آلاف الضحايا

كما أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية ارتفاع عدد قتلى الزلزال في البلاد إلى 31 ألفا و643.

بدورها، قالت منظمة الخوذ البيضاء للإنقاذ في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بشمال غرب سوريا الاثنين، إن عدد قتلى الزلزال في المنطقة وصل الآن إلى 2274.

وأفادت المنظمة بأن عدد المصابين تجاوز 12400 وأن هذه الأعداد تعتمد على بيانات راجعتها أيضا مصادر طبية.


أما عن عمليات الإنقاذ، فأكد منسق الأمم المتحدة للإغاثة مارتن غريفيث أن مرحلة عمليات سحب الناجيين تقترب من نهايتها، مشيراً إلى وجود حاجة ماسة لتوفير الملاجئ والطعام والتعليم والرعاية النفسية والاجتماعية.

وشدد على أن الأمم المتحدة ستعمل على أن يتم نقل مساعدات من مناطق سيطرة الحكومة لمناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في الشمال الغربي الذي ألحق الزلزال المدمر خسائر فادحة به أيضا.

26 مليون متضرر

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت السبت أن عدد المتضررين من الزلزال في تركيا وسوريا هذا الأسبوع، بلغ نحو 26 مليون شخص.

وأطلقت المنظمة التابعة للأمم المتحدة نداء عاجلا لجمع 42,8 مليون دولار لمساعدتها في تلبية الحاجات الصحية الطارئة والكبرى.

شاهد أيضاً