إخلاء سبيل المتهم الرئيسي في مجزرة امتداد ناصر

في خطوة مفاجئة، قررت النيابة العامة بالسودان، إطلاق سراح الدكتور حاتم عباس، المشتبه به الرئيسي في مجزرة حي ناصر بالخرطوم، التي شهدت تصفية جسدية لأسرة كاملة، في جريمة روعت السودانيين في نوفمبر الماضي.

75 يوماً من الحبس الاحتياطي

في التفاصيل، أنهت نيابة الخرطوم شرق احتجاز الطبيب البيطري حاتم عباس، بعد مضي ما يقرب من 75 يوماً رهن التحقيق، اشتباهاً في ضلوعه بتصفية أفراد أسرته، لكن دون توجيه الاتهام رسمياً.

في المقابل، قالت مصادر موثوقة لـ”العربية.نت”، إن النيابة لم تجد مفراً من الاستجابة لطلب فريق الدفاع عن حاتم بإخلاء سبيله بالضمان العادي. وتوقعت أن تمضي التحقيقات في اتجاهات أخرى لم يحن الوقت للكشف عنها.

ابنه الأكبر يبارك

وفور إطلاق سراح حاتم، كتب المقداد الابن الأكبر لحاتم، الذي نجا من المجزرة الدامية لوجوده خارج السودان، على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك: (الحمد لله رب العالمين أولاً وآخرا، جاء الحق وزهق الباطل؛ بحمد الله خرج أبي حراً طليقاً كما يستحق، وجزى الله كل من وقف معنا بالنفس والدعاء).

ووقعت المجزرة الدامية في نوفمبر الماضي. وقالت الشرطة إن إحدى دورياتها وصلت إلى مسرح الجريمة بعد أن تلقّت بلاغاً عاجلاً من أحد جيران الدكتور حاتم، بعد سماعه صراخ واستنجاد جاره حاتم، وهرع مع مجموعة من شباب الحي، وعندما دخلوا إلى المنزل وجدوا المذكور – رب الأسرة – داخل شقته وأمام جثامين أفراد أسرته.

تقرير الطب الشرعي

تقرير الطبيب الشرعي أثبت أن الوفاة نتجت عن طلق ناري في الرأس. وفي مُفاجأة مدوية، أظهرت التحقيقات الأولية أن السلاح المستخدم “المسدس” في ارتكاب الجريمة هو سلاح شخصي يخص رب الأسرة نفسه.

واستبعدت التحقيقات السرقة والنهب دافعاً لارتكاب الجريمة، لأن التحقيقات الأولية أظهرت عدم وجود فض للأقفال أو نهب لمحتويات المنزل.

شاهد أيضاً