لا صحة لتدفق اللاجئين من سوريا إلى تركيا بعد الزلزال

نفى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، وجود تدفق للاجئين من سوريا لجنوب تركيا في أعقاب الزلزال الذي ضرب البلدين، الاثنين الماضي.

وشدد الوزير خلال مؤتمر صحافي مع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الليبية نجلاء المنقوش في أنقرة على أن المعابر “مفتوحة أمام المساعدات الإنسانية التي تتوجه إلى سوريا”، مشيراً إلى أن أنقرة لن تسمح باستغلال التنظيمات المسلحة للمعابر الحدودية مع سوريا.

كما أضاف جاويش أوغلو أن تركيا لن تسمح كذلك بتوافد السوريين إلى أراضيها عبر المعابر الحدودية.

بدورها، قالت المنقوش إن من المقرر تقديم 50 مليون دولار لإعادة إعمار جنوب تركيا، كما جددت تضامن بلادها مع أنقرة عقب الزلزال.

يأتي ذلك، فيما ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال إلى نحو 37 ألف قتيل في تركيا وسوريا، وسط استمرار عمليات الإنقاذ للعثور على أحياء رغم تضاؤل الآمال.

فقد أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية، ارتفاع عدد قتلى الزلزال في البلاد إلى 31 ألفا و643.

كما أشارت إلى أن 6444 مبنى دمرت بشكل كامل جراء الزلزال.

من جهته، قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في بيان، اليوم الاثنين، إن أكثر من 4300 شخص لقوا حتفهم، وأصيب أكثر من 7600 آخرين في شمال غربي سوريا حتى يوم 12 فبراير/شباط، فيما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الضحايا بلغ أكثر من 5200.

شاهد أيضاً