أكثر من 34 ألف قتيل في تركيا وسوريا.. وإجلاء الآلاف

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر في كل من تركيا وسوريا إلى أكثر من 34 ألف قتيل، بالإضافة إلى آلاف المصابين، وفق آخر حصيلة رسمية.

وأعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية، اليوم الأحد، ارتفاع ضحايا الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد، الأسبوع الماضي، إلى 29605 أشخاص.

فيما نقلت قناة “تي أر تي” التركية الرسمية عن إدارة الكوارث قولها، إنه تم إجلاء 147 ألفا و934 شخصاً.

نحو 5 آلاف قتيل في سوريا

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عدد القتلى في سوريا بلغ 5273، وأضاف أن الأعداد مرشحة لتصل إلى 7 آلاف قتيل.

وتوقفت أمس عمليات الإنقاذ والبحث عن ناجين تحت الأنقاض في مناطق شمال غربي سوريا والانتقال لمرحلة انتشال الجثث فقط، بعد أيام من البحث المتواصل عن أمل وجود ناجين من الزلزال المدمر.

من اللاذقية (فرانس برس)

من اللاذقية (فرانس برس)

كما توقفت أعمال الإنقاذ في مدينة جبلة بريف اللاذقية وانتشال جميع الجثث من تحت الأنقاض، فمع مرور ما يقارب 150 ساعة على الفاجعة وعدم وجود معدات ومستلزمات كافية بات الأمل شبه معدوم عملياً، وفق المرصد.

تحذيرات من الأوبئة

في موازاة ذلك، ارتفعت التحذيرات الأممية من إمكانية انتشار بعض الأوبئة لاسيما الكوليرا. فيما أعلنت منظمة الصحة، أمس السبت، أن عدد المتضررين من الزلزال المدمّر بلغ نحو 26 مليون شخص، يتوزعون على النحو التالي: 15 مليوناً في تركيا و11 مليوناً في سوريا.

من سرمدا بريف إدلب (أ ف ب)

من سرمدا بريف إدلب (أ ف ب)

ونبهت أيضاً إلى أن أكثر من خمسة ملايين من هؤلاء يعتبرون من بين الأكثر عرضة للخطر، وبينهم نحو 350 ألف مسن وأكثر من 1.4 مليون طفل.

شاهد أيضاً