شغل المنصب منذ 2014.. الأمين العام للناتو لا يرغب بتمديد ولايته

أعلنت ناطقة باسم حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الأحد، أن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ الذي يشغل هذا المنصب منذ 2014، لا يرغب في تمديد جديد لولايته بعد انتهائها في تشرين الأول/أكتوبر.

وكان يفترض أن يغادر ستولتنبرغ منصبه في تشرين الأول/أكتوبر من السنة نفسها لتولي رئاسة البنك المركزي النرويجي، لكنه تخلى عن هذا المنصب في الأشهر اللاحقة.

وقرر قادة دول الحلف في آذار/مارس 2022 بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا، تمديد ولايته حتى 30 أيلول/سبتمبر 2023.

مددت 3 مرات

وقالت الناطقة باسمه أوانا لونغيسكو، الأحد، إن ستولتنبرغ “لا ينوي طلب تمديد إضافي لولايته” على رأس المنظمة، موضحة أن “ولاية الأمين العام مددت ثلاث مرات وخدم حوالي تسع سنوات”.

ويقود المسؤول الاشتراكي الديمقراطي النرويجي الذي سيبلغ 64 عاما، الحلف الأطلسي منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014. وتولى رئاسة الوزراء في النرويج مرتين، بين 2000 و2001 ثم بين 2005 و2013.

وبدأ ستولتنبرغ أول أمين عام للحلف من دولة مجاورة لروسيا، عمله على خلفية مواجهات بين موسكو وكييف بعد أشهر قليلة من ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

ومع إدارة الأزمة الأفغانية والانتقادات الأميركية الموجهة إلى الحلف في عهد دونالد ترمب (2017-2021)، طغى النزاع بين روسيا وأوكرانيا على أبواب أوروبا إلى حد كبير على سنواته التسع على رأس الحلف.

وبإدارته، بدأ الناتو تغييرا عميقا للتكيف مع التحدي الروسي ومواجهته.

شاهد أيضاً