بعد انهيار آلاف البنايات.. تركيا تفتح تحقيقاً بجرائم الزلازل

تعهدت تركيا، اليوم الأحد، بإجراء تحقيق مستفيض مع أي شخص يُشتبه بمسؤوليته عن انهيار المباني في الزلازل المدمرة التي وقعت قبل أسبوع تقريبا، كما أمرت بالفعل باحتجاز 113 من المشتبه بهم.

وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن السلطات حددت هوية 131 مشتبها بهم حتى الآن باعتبارهم مسؤولين عن انهيار بعض آلاف المباني التي سويت بالأرض في الأقاليم العشرة المتضررة من الزلازل التي وقعت في ساعة مبكرة من يوم الاثنين.

كذلك أوضح أوقطاي للصحافيين بمركز تنسيق إدارة الكوارث في أنقرة، أن أوامر صدرت باعتقال 113 منهم، وفق ما نقلت رويترز.

مكاتب تحقيق

وكشف أن وزارة العدل أنشأت مكاتب تحقيق في جرائم الزلزال بالأقاليم المتضررة للتحري بشأن حالات الوفيات والإصابات.

في سياق متصل، قال وزير العدل التركي بكر بوزداغ، اليوم الأحد، إنه جرى منع سفر أكثر من 150 شخصا مسؤولين عن تشييد مبان انهارت في كارثة الزلزال.

وأضاف أن قضايا المحاكم في الولايات المنكوبة ستؤجل جلساتها لمدة شهرين.

من زلزال تركيا (أ ف ب)

من زلزال تركيا (أ ف ب)

انهيار 24921 مبنى

من جانبه، أشار وزير البيئة مراد قوروم إلى أن عدد المباني التي انهارت أو تضررت بشدة بسبب الزلزال يبلغ 24921 مبنى، وذلك استنادا إلى تقييم أكثر من 170 ألف مبنى.

يشار إلى أن الشرطة التركية أعلنت إلقاء القبض على مطور عقاري لمجمع سكني انهار في أنطاكيا مع استعداده لركوب طائرة بمطار إسطنبول متجها إلى الجبل الأسود مساء يوم الجمعة. وجرى احتجازه رسميا، أمس السبت.

من أنطاكيا (رويترز)

من أنطاكيا (رويترز)

ولا يزال رجال الإنقاذ يبحثون عن ناجين وسط أنقاض الزلزال بعد ستة أيام من الكارثة التي ألحقت الدمار بأجزاء من سوريا وتركيا، وتجاوز عدد القتلى 28 ألفا، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر.

شاهد أيضاً