بعد توقعه هزة في مصر.. جدل بين باحث مصري والعالم الهولندي

بعدما أثار جدلاً في الأوساط العلمية، بسبب تنبؤاته بوقوع زلازل واعتماده في ذلك على حركة الكواكب وآخرها توقعه بحدوث هزة في مصر ولبنان، جاء الرد هذه المرة من باحث وأكاديمي مصري.

فقد رد العالم والطبيب أحمد نجيده على العالم الهولندي المختص في الزلازل فرانك هوغيربيتس، قائلاً في تغريدة على تويتر إن “توقع حدوث زلزال كل يوم، سينتهي بأن تكون على صواب في بعض الأيام”.

في المقابل، لم يصمت الباحث الهولندي على رد نجيده، موضحاً أنه “لا يتوقع حدوث زلزال كبير كل يوم”. وأضاف أن “هذا الكلام يثبت فقط عدم وجود معرفة بأبحاثنا”.

العالم الهولندي يتحدى

وجاء رد نجيده في الأصل على تغريدة كان هوغيربيتس نشرها في وقت سابق، وقال فيها إنه يتحدى هؤلاء الذين يدعون عدم صحة نظرية العلاقة بين حركة الكواكب وتوقع الزلازل، طالباً منهم تقديم مزيد من البحث بشأن هذا الادعاء.

وكان العالم الذي تنبأ بحدوث الزلزال التركي قبل 3 أيام من وقوعه فجر الاثنين الماضي، قد نشر فيديو يوم الجمعة، تنبأ فيه بحدوث هزة قوية، كما تحدث عن إمكانية حدوث زلزال يشمل مصر ولبنان.

وقال فرانك هوغربيتس إن ذروة القمر “البدر” في 9-10 فبراير ستؤدي إلى هزة قوية، قد تصل إلى 6 درجات بين 10 و12 شباط/فبراير، أي بين السبت واليوم الأحد.

هزة في مصر ولبنان

أما عن إمكانية حدوث هزة بمصر ولبنان فقال: “نعم، لأن هذه المنطقة عرضة للنشاط الزلزالي، ولكن لا يمكن أن نجزم، بالاستناد إلى النشاط الزلزالي ما إذا كانت ستحدث الأسبوع المقبل أو في الخمس أو العشر سنوات المقبلة (..) بما أن التنبؤ بتاريخ حدوث هزة أمر مستحيل، فإننا نستعين بموقع القمر والتقلبات المناخية المحتملة”.

يشار إلى أن الزلزال ضرب عند الساعة 4:17 فجر يوم الاثنين، تركيا وسوريا، بلغت قوته 7.7 درجة على مقياس ريختر، أعقبه آخر ظهراً بقوة 7.6 درجة، فيما لا تزال الهزات والضربات الاهتزازية تتواصل.

شاهد أيضاً