كاتب خطابات بوتين السابق وأشهر مغنيات روسيا.. “عملاء”

أضافت روسيا الجمعة كاتب خطابات سابق للرئيس فلاديمير بوتين إلى سجل خاص بالوكلاء الأجانب، إلى جانب إحدى أشهر المطربات في البلاد، وسياسي معارض بارز فر إلى الخارج.

يلزم القانون الروسي المنظمات والأفراد الذين اعتبرت السلطات أنهم يتلقون تمويلاً أجنبياً بتعريف أنفسهم على أنهم “عملاء أجانب”، مما قد يقوض مصداقيتهم.

وقالت وزارة العدل إن عباس غالياموف “وزع مواد التي أنشأها عملاء أجانب على عدد غير محدود من الناس، وتحدث ضد العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وشارك في منصات المعلومات التي قدمتها الهياكل الأجنبية”.

عباس غالياموف

عباس غالياموف

وكثيراً ما نقلت وسائل الإعلام الأجنبية أخباراً مصدرها غالياموف، كاتب خطابات بوتين خلال الفترة التي قضاها كرئيس للوزراء عامي 2008 و2012. وقد جذب الانتباه مؤخراً بظهوره على شبكة “سي. إن. إن”، حين أشار إلى أن بوتين قد يواجه انقلاباً عسكرياً.

وقالت الوزارة إنها وضعت أيضاً نجمة البوب زيمفيرا رامازانوفا على القائمة، وأضافت أنها عارضت علناً العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وتلقت أموالاً من جهة أجنبية غير محددة. يذكر أن المغنية غادرت روسيا.

كما تم تصنيف ديمتري غودكوف، السياسي المعارض المعروف قبل فراره من روسيا في عام 2021، أيضاً كعميل أجنبي.

ويتّهم غودكوف بالدعوة إلى “إمداد أوكرانيا بالسلاح” و”فرض قيود على روسيا”.

 ديمتري غودكوف

ديمتري غودكوف

شاهد أيضاً