أكثر 10 سلع تضخمت أسعارها في 2022.. أسرع وتيرة منذ 4 عقود!

قفز التضخم في عام 2022 إلى مستوى لم يسبق له مثيل منذ 4 عقود، لكن أسعار بعض العناصر تضخمت بسرعة أكبر من غيرها، وتركزت بشكل كبير بين الطعام والوقود وتذاكر الطيران.

وكانت بعض هذه التقلبات ناتجة عن عوامل خارجية تجاوزت الضغوط التضخمية الواسعة مثل سلاسل التوريد المتعثرة ونقص العمالة وتزايد طلب المستهلكين وغزو روسيا لأوكرانيا.

اقرأ المزيد: بنك أوف أميركا: استعدوا لاحتمال تخلف الولايات المتحدة عن سداد الديون!

وألقى تقرير نشرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”، نظرة على العناصر العشرة التي حققت أعلى زيادة في الأسعار، وفقاً لمعدل التضخم السنوي في ديسمبر، وهذه النسب مأخوذة من أحدث بيانات مؤشر أسعار المستهلك الصادرة يوم الخميس الماضي في الولايات المتحدة الأميركية.

أعلى 10 فئات تضخم لشهر ديسمبر 2022

الوجبات المدرسية: 305.2%

ارتفع سعر الوجبة في المدارس الابتدائية والثانوية إلى أقصى حد في عام 2022، بنسبة هائلة بلغت 305%.

وفي الأيام الأولى للوباء، سنت الحكومة الأميركية برنامجاً يقدم وجبات مجانية لجميع طلاب المدارس العامة، بغض النظر عن دخل الأسرة. وانتهى هذا البرنامج – الذي وسع برنامجاً قائماً للعائلات ذات الدخل المنخفض – في 30 سبتمبر.

ومع انتهاء البرنامج تعرضت أسعار المواد الغذائية بشكل عام لضغوط على العديد من الجبهات أيضاً، مما أثر بدوره على الوجبات المدرسية.

البيض: 59.9%

عانت الولايات المتحدة من أكثر حالات تفش لمرض إنفلونزا الطيور الدموي في التاريخ في عام 2022.

هذا المرض – المعروف باسم إنفلونزا الطيور – شديد العدوى وقاتل بين الطيور. وقد تسبب في خسائر وصلت لعشرات الملايين من الدجاج البياض، مما أدى إلى نقص في البيض. وأدى هذا إلى ارتفاع أسعار البيض بنسبة 59.9% ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض مخزون البيض.

السمن النباتي: 43.8%

أدت الصدمات العالمية في الأسواق الرئيسية للزيوت النباتية – وهو مكون رئيسي في تصنيع المارغرين أو السمن النباتي – إلى ارتفاع أسعار السمن بنسبة 43.8% في عام 2022.

وقال الاقتصاديون إن أسعار السلع مثل زيت فول الصويا والنخيل وعباد الشمس وبذور اللفت (المعروف أيضاً باسم زيت الكانولا) تميل إلى التحرك معاً – مما يعني أن تعطل الإمدادات يميل إلى التأثير على المجموعة.

وتعد أوكرانيا هي المنتج والمصدر العالمي الأول لزيت عباد الشمس. وأدت الحرب هناك إلى تقليص الإمدادات.

علاوة على ذلك، تمثل إندونيسيا أكثر من نصف زيت النخيل في العالم. وفرضت البلاد حظرا مؤقتا على الصادرات العام الماضي وقيودا أخرى مثل ضريبة التصدير. أدى الجفاف الشديد في كندا – أكبر مصدر لزيت الكانولا في العالم – إلى اختناق الإمدادات. وانخفضت محاصيل فول الصويا في البرازيل بسبب الأحوال الجوية.

زيت الوقود (41.5%) ووقود المحركات (32.3%)

عندما ارتفعت أسعار النفط الخام في النصف الأول من العام، ارتفعت أسعار منتجاته الثانوية المكررة.

بدأ الغزو الروسي الشامل لأوكرانيا في 24 فبراير. وبحلول 8 مارس، وصل برميل النفط الخام إلى أعلى سعر معدل حسب التضخم منذ 2014، وسط مخاوف بشأن تأثير الحرب على العرض، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

تراجعت أسعار النفط في النصف الثاني من العام، مع تصاعد المخاوف من ركود محتمل وضعف مصاحب في الطلب على النفط.

كما تراجعت أسعار البنزين، منهية العام بانخفاض 1.5%. لكن أسعار المنتجات النفطية الأخرى لم تنخفض بشكل حاد. أنهى زيت الوقود وأنواع وقود المحركات الأخرى مثل الديزل العام بارتفاع 41.5% و32.3% على التوالي.

الزبدة (31.4%) ومنتجات الألبان الأخرى (21.4%)

أدى انخفاض إنتاج الحليب العالمي – بين كبار المنتجين مثل أستراليا والاتحاد الأوروبي ونيوزيلندا – إلى تقلص أسعار الزبدة ومنتجات الألبان الأخرى.

وانخفض إنتاج الحليب الشهري بين كبار الموردين على أساس شهري من سبتمبر 2021 إلى يونيو 2022، وفقاً لوزارة الزراعة الأميركية.

وحتى مع استقرار الإنتاج في الولايات المتحدة، إلا أنه أدى إلى زيادة الصادرات لسد الفجوة. ارتفعت أحجام صادرات الألبان الأميركية بنسبة 5% في عام 2022 حتى أكتوبر، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، وفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأميركية. وقال الاقتصاديون إن صادرات الزبدة نمت بنسبة 43% خلال ذلك الوقت – مما أدى إلى انخفاض المعروض من الزبدة محلياً.

علاوة على ذلك، تعتبر روسيا وأوكرانيا من الموردين الرئيسيين للقمح. قال خبراء اقتصاديون إن الحرب أثرت على إمدادات الحبوب، مما أدى إلى ارتفاع أسعار علف الحيوانات وتكاليف المزارعين.

أنهت أسعار الزبدة 2022 بارتفاع 31.4%. ارتفعت منتجات الألبان الأخرى (باستثناء الحليب والجبن والآيس كريم) بنسبة 21.4%.

أسعار تذاكر الطيران: 28.5%

ومع إلغاء قيود كوفيد، وانتعاش الطلب المكبوت على السفر، ارتفعت أسعار تذاكر الطيران بنسبة 29% تقريباً في عام 2022.

ومع زيادة كبيرة في الطلب ونقص في الطيارين الذين تم تسريحهم أو تقاعدوا في وقت مبكر من الوباء. فضلاً عن ارتفاع تكاليف وقود الطائرات وإلغاء شركات الطيران عدداً من المسارات. قال الاقتصاديون إن هذه العوامل أعاقت المعروض من مقاعد شركات الطيران.

ومع ذلك، بدأ متوسط الأسعار في التراجع في أكتوبر ونوفمبر وديسمبر.

الخس: 24.9%

تعرضت النباتات الورقية لفيروس حشري “مستعر” في منطقة وادي ساليناس في كاليفورنيا أدى إلى ارتفاع أسعار الخس في عام 2022.

وتعرف المنطقة باسم “صحن سلطة أميركا”، وتمثل حوالي نصف إنتاج الولايات المتحدة من الخس، وفقاً لآرون سميث، أستاذ الاقتصاد الزراعي في جامعة كاليفورنيا، ديفيس.

كما أن روسيا هي أكبر مصدر للأسمدة في العالم. بلغت أسعار الأسمدة – من بين أكبر التكاليف التي يتحملها المزارعون – أعلى مستوياتها على الإطلاق في ربيع عام 2022 بعد غزو روسيا لأوكرانيا، وفقاً لبنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس.

الدقيق: 23.4%

وفيما تعد أوكرانيا وروسيا من أكبر الدول المصدرة للقمح. استحوذت الدولتان على 28% من إجمالي الصادرات على مستوى العالم في عام 2021، وفقاً لوزارة الزراعة الأميركية.

وأدت الحرب إلى عدم اليقين بشأن حجم الصادرات وتأثيرها على موسم الزراعة الربيعي، مما تسبب في ارتفاع الأسعار. قال سميث إن ديناميكية السعر أثرت على الدقيق الذي يتم طحنه من القمح.

شاهد أيضاً