1.7 مليار من البنك الدولي لتركيا.. ومدير منظمة الصحة يتوجه لسوريا

أعلن البنك الدولي الخميس عن مساعدات بقيمة 1.78 مليار دولار لتركيا دعماً لجهود الإنقاذ والتعافي بعد الزلزال الضخم الذي هزّها وسوريا المجاورة وأسفر عن سقوط أكثر من 21 ألف قتيل.

وقال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في بيان: “نقدّم مساعدة فورية ونُعّد لتقييم سريع للاحتياجات الميدانية العاجلة والهائلة. هذا سيتيح تحديد المجالات ذات الأولوية للنهوض وإعادة إعمار البلاد في وقت نعد عمليات لتلبية هذه الحاجات”.

والقيمة الإجمالية لهذه المساعدة تتألف من 780 مليون دولار قدمتها مكونات الاستجابة الطارئة لمشروعين موجودين أصلاً في تركيا.

إنقاذ ناجين من تحت الأنقاض في تركيا

إنقاذ ناجين من تحت الأنقاض في تركيا

وأوضح البنك الدولي أن هذه “المساعدة ستستخدم لإعادة إعمار البنى التحتية الأساسية على الصعيد البلدي”.

وسيتم تقديم مليار دولار “دعماً للأفراد المتضررين، مع تأمين البنك الدولي دعماً فورياً للنهوض وإعادة الإعمار بعد هذه الكارثة”.

من جهته، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الخميس عبر حسابه على تويتر أنه “في طريقه” إلى سوريا.

وكتب تيدروس ادهانوم غيبرييسوس: “أنا في طريقي إلى سوريا حيث تدعم منظمة الصحة العالمية الخدمات الصحية الأساسية في المناطق التي ضربها الزلزال الأخير، استناداً إلى عملنا في البلاد منذ وقت طويل”.

تزامناً، أعلنت الأمم المتحدة أن مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق المساعدات الطارئة مارتن غريفيث سيتوجه إلى تركيا وسوريا نهاية الأسبوع.

وسيزور غريفيث غازي عنتاب في جنوب تركيا وحلب في شمال غرب سوريا. وسيلتقي خلال زيارته أيضاً “السلطات في العاصمة السورية دمشق”.

ودخلت الخميس أول قافلة مساعدات إلى المناطق الخارجة عن سيطرة دمشق في شمال سوريا في اليوم الرابع من عمليات الإنقاذ في تركيا وسوريا.

شاهد أيضاً