بنك أبوظبي الأول يدرس تقديم عرض شراء بـ35 مليار دولار لـ”ستاندرد تشارترد”

أفادت “بلومبرغ نيوز” اليوم الخميس، بأن بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، قد يجدد عرضا محتملا لبنك ستاندرد تشارترد البريطاني بمجرد انتهاء أجل قواعد التجميد المرتبطة بعرضه السابق الذي تراجع عنه.

وقفز سهم بنك ستاندرد تشارترد 9% بعد هذا التقرير.

وأحجم متحدث باسم “ستاندرد تشارترد” عن التعليق على التقرير، في حين لم يتسن التواصل بعد مع بنك أبوظبي الأول لطلب تعليق، وفق لوكالة “رويترز”.

ووردت أنباء بشأن العرض المحتمل للمرة الأولى في الخامس من يناير/كانون الثاني، وأعلن بنك أبوظبي الأول حينها أنه يدرس تقديم عرض يتعلق بستاندرد تشارترد المدرج في لندن لكنه توقف عن نظر الأمر.

وأفادت “بلومبرغ” بأن “أبوظبي الأول” يدرس إعادة إحياء العرض بمجرد انتهاء فترة تجميد تمنعه من القيام بذلك، وأنه سيقدم عرضا يتراوح بين 30 و35 مليار دولار، بينما تبلغ القيمة السوقية لبنك ستاندرد تشارترد 24 مليارا.

وبموجب قواعد الاستحواذ في المملكة المتحدة وهونغ كونغ، لا يمكن لبنك أبوظبي الأول تقديم عرض للاستحواذ على “ستاندرد تشارترد” في غضون 6 أشهر من إنهاء العرض المحتمل السابق دون موافقة مجلس إدارة البنك البريطاني أو في حال عدم وجود عرض استحواذ منافس.

وظل “ستاندرد تشارترد” لسنوات محل حديث عن عمليات استحواذ بالنظر لسعره الرخيص نسبيا وانكشافه على أسواق سريعة النمو في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، لكن التعقيدات التنظيمية والعملية تعيق إتمام أي منها.

وتشهد منطقة الخليج طفرة اقتصادية بدعم من ارتفاع أسعار النفط بعد الحرب الروسية على أوكرانيا، وتسعى صناديق الثروة السيادية والبنوك جاهدة لاقتناص صفقات وسط توقعات عالمية ضعيفة.

وأعلن البنك الأهلي السعودي في أكتوبر/تشرين الأول، أنه يستثمر ما يصل إلى 1.5 مليار دولار في كريدي سويس بما يمثل حصة نحو 9.9%.

وفي يناير الماضي، قال بنك أبوظبي الأول، إنه لم يعد يدرس عرضا للاستحواذ على بنك ستاندرد تشارترد، في إطار خطة كانت تهدف إلى إنشاء كيان مصرفي للأسواق الناشئة بأصول تبلغ قيمتها أكثر من تريليون دولار.

شاهد أيضاً