دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي تختتم أكبر وأطول نسخة من مهرجان أم الإمارات الأكبر بالمنطقة

دائرة-الثقافة-والسياحة-أبوظبي-تختتم-أكبر-وأطول-نسخة-من-مهرجان-أم-الإمارات-الأكبر-بالمنطقة

الثلاثاء، ٣ يناير ٢٠٢٣ – ٤:٤٤ م


أبوظبي في 3 يناير / وام / اختُتمت مطلع يناير الجاري الدورة السادسة من مهرجان أم الإمارات الذي استقطب أكثر من 200 ألف زائر من جميع الأعمار استمتعوا بالمأكولات العالمية والفنون الموسيقية والغنائية والمنشآت الفنية الجديدة والتسوق والأنشطة العائلية الممتعة والألعاب، بالإضافة إلى مشاهدة أجمل عروض للألعاب النارية التي أُقيمت على الكورنيش في أبوظبي احتفاءً بحلول ليلة رأس السنة الجديدة.

واستقطب هذا المهرجان الترفيهي الكبير، الذي تستضيفه العاصمة وتنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، الناس من جميع أنحاء العالم إلى كورنيش أبوظبي ..فقد انطلق هذا الحدث في 9 ديسمبر الماضي وتم تمديده حتى الأول من العام الجاري، حيث خاض زواره أجمل التجارب الغامرة التي لا حدود لها عبر المناطق الست المميزة – عالم الإبداع، ومنطقة التشويق، ومنتزه التسلية، وبستان التذوق، وساحة العروض، وحي التسوق.

وقال سعادة صالح محمد الجزيري، مدير عام السياحة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “يتطور مهرجان أم الإمارات ويبتكر كل عام ليلبي توقعات ورغبات رواد المهرجان المتغيرة، مما يجعله المهرجان الترفيهي الأكبر في المنطقة، حيث استقبلنا هذا العام عدداً غير مسبوق من الزوار الذين جاؤوا مع الأصدقاء والعائلة لقضاء أوقات مميزة والاستمتاع بالعروض الغامرة المختلفة والفنون والأنشطة الغامرة ومفاهيم التسوق والطعام العالمية تحت سقف واحد ..ونوجه الشكر لجميع الجهات المشاركة ولشركائنا على تقديم أفضل التجارب من جميع أنحاء العالم لجعل هذه الدورة الأكبر والأنجح حتى الآن”.

كما استمتع رواد المهرجان ببعض الأنشطة الترفيهية الراقية هذا العام مع أكثر من 15 تجربة لم يسبق لها مثيل تستحق التوثيق على منصة انستغرام من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة وإيطاليا وهولندا وكندا، حيث ظهروا لأول مرة في الشرق الأوسط في مهرجان أم الإمارات ..وعاد بيت مرح مهرجان أم الإمارات مع أنيما، وهو جهاز ضوئي مذهل يتفاعل مع الجمهور في الوقت الحقيقي.

من جانب آخر، استمتعت العائلات بلحظات رائعة في المنزل المسكون ومساحة كرة السلة ومتحف عالم التواصل الاجتماعي “يوزيوم” – و”بوابة الفن”، المجسّم الفنّي من تصميم وإبداع الفنان أندرو كوفاكس ..أما الشباب فكان بإمكانهم اختبار حظهم ومهاراتهم في ألعاب الأركيد المختلفة والأنشطة الافتراضية والواقعية في منطقة التشويق.

وقدمت هذه النسخة من المهرجان تجارب الطهي من جميع أنحاء العالم لتناسب كل الأذواق، حيث ضمت أكثر من 36 منفذاً محلياً وعالمياً للأطعمة والمشروبات وبائعي طعام أخذوا عشاق الطعام في جولة لتذوق المأكولات المتنوعة، حيث قدموا سمفونية من النكهات والثقافات لإثارة أذواقهم.

واستضاف المهرجان مقاهي أنيقة ورائجة ومفاهيم طعام الشارع، مثل المخبز البريطاني “بيجي بورشن”، وذا نوت تشوروز، وكعك الجبن المخبوز على طريقة نيويورك من ويبد لندن، والبرغر الكلاسيكي الشهي من “باتي أند بان” لأول مرة هذه السنة.

أما حي التسوق في مهرجان أم الإمارات، وهو مساحة بيع بالتجزئة منسقة على طول الكورنيش، فيضم 62 علامة تجارية محلية وعالمية، بما في ذلك متجر الملابس الفاخرة الأول في لندن ومتجر أزياء الشارع العالمي ديوكس كابورد، إلى جانب أسماء عالمية مثل سوبريم وكالفن كلاين ونايكي ورولكس، فضلاً عن بضائع شيكاغو بولز والملابس الفينتاج الأخرى.

وتم تمديد هذا المهرجان من 23 ديسمبر الماضي لغاية الأول من يناير 2023، وهو ما منح العائلات فرصاً إضافية من أجل الحصول على ذكريات لا تُنسى خلال موسم الاحتفالات ..كما حظي زوار مهرجان أم الإمارات بأفضل مشاهدة لعروض الألعاب النارية التي أنارت سماء الكورنيش في أبوظبي احتفاءً بقدوم ليلة رأس السنة الجديدة.

رضا عبدالنور/ رامي سميح


شاهد أيضاً