861% نمواً في تداولات صناديق الاستثمار المتداولة بسوق أبوظبي خلال 2022

861%-نمواً-في-تداولات-صناديق-الاستثمار-المتداولة-بسوق-أبوظبي-خلال-2022

الثلاثاء، ٣ يناير ٢٠٢٣ – ٢:٥٦ م


من/ رامي سميح..

أبوظبي في 3 يناير / وام/ سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً ملحوظاً في قيم وأحجام التداول على صناديق الاستثمار المتداولة خلال العام الماضي 2022، ما يجعله سوق الصناديق الأنشط والأعلى سيولة مقارنة بالأسواق المماثلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفق رصد وكالة أنباء الإمارات “وام”، ارتفعت قيم التداول على صناديق الاستثمار المتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام الماضي بنسبة 861% لتصل إلى 2.003 مليار درهم بنهاية 2022 مقابل نحو 208.5 مليون درهم في 2021.

ويرسخ هذا النشاط الكبير والنمو الملحوظ مكانة سوق أبوظبي للأوراق المالية كوجهة مفضلة ومركز إقليمي رئيسي لصناديق الاستثمار المتداولة، بجانب دعم طموحاته الكبيرة لاستقطاب وإدراج صناديق استثمار متداولة من مُصدرين عالميين، فيما يواصل السوق جهوده لتوسيع المنتجات الاستثمارية، وتعزيز كفاءته ودفع عجلة نموه المستدام.

وبحسب رصد “وام”، زادت أحجام التداول على صناديق المؤشرات المتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام الماضي أيضا بنسبة 663% لتصل إلى 326.2 مليون وحدة من وحدات الصناديق بنهاية 2022 مقابل نحو42.7 مليون وحدة في 2021، فيما نما حجم الصفقات على صناديق المؤشرات المتداولة في سوق أبوظبي العام الماضي بنسبة 1193.2% لتقفز من 1331 صفقة في نهاية عام 2021، وصولا إلى أكثر من 17.2 ألف صفقة في نهاية العام 2022.

ويستمر ارتفاع التداولات على هذه الصناديق مدعوماً بالبنية التحتية المتطورة لسوق أبوظبي للأوراق المالية واستراتيجيته الرامية لمواصلة الابتكار وتعزيز وتوسيع الخيارات والحلول الاستثمارية فيه، لا سيما بعدما أطلق السوق مؤخراً الهوية التجارية الجديدة لسوق صناديق الاستثمار المتداولة بالتزامن مع إدراجه في نوفمبر الماضي ثامن صندوق من هذا النوع يتم إدراجه في المنصة باسم “شيميرا فوتسي سوق أبوظبي 15” يتبع مؤشر فوتسي سوق أبوظبي “فاداكس 15”.

وستواصل منصة صناديق الاستثمار المتداولة تحت الهوية التجارية الجديدة تزويد المستثمرين بسيولة معززة وتعزيز قدرة سوق أبوظبي للأوراق المالية على الابتكار وتوفير استراتيجيات تداول استثمارية عالمية المستوى تغطي مجموعة متنوعة من الأدوات الاستثمارية.

كما أدرج سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام الماضي أيضا صندوق مؤشرات متداول يتتبع حركة الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية المدرجة ببورصة إسطنبول، وتأكيداً على التزامه بتشجيع إدراج المنتجات المرتبطة بالمؤشرات.

وإلى جانب الصندوقين السابقين تضم المنصة كلا من شيميرا ستاندرد آند بورز الولايات المتحدة شريعة للأسهم القيِّمة، وشيميرا ستاندرد آند بورز الولايات المتحدة شريعة لأسهم النمو، وشيميرا ستاندرد آند بورز السعودية شريعة، وشيميرا ستاندرد آند بورز الكويت شريعة، وصندوق شيميرا ستاندرد أند بورز الإمارات شريعة، وشيميرا ستاندرد أند بورز الإمارات يوستس، بما يتيح للمستثمرين بالإمارات فرص الاستثمار بسهولة وبشكل مباشر في أسواق مثل أمريكا، والسعودية، والكويت، وتركيا.

رضا عبدالنور/ رامي سميح


شاهد أيضاً