الطروحات الجديدة تضيف 294 مليار درهم لرسملة الأسهم المحلية خلال 2022

الطروحات-الجديدة-تضيف-294-مليار-درهم-لرسملة-الأسهم-المحلية-خلال-2022

الثلاثاء، ٣ يناير ٢٠٢٣ – ١٢:٤٧ م


..من/ رامي سميح.

أبوظبي في 3 يناير/ وام/ استقطبت أسواق الأسهم المحلية رسملة سوقية جديدة خلال العام الماضي بقرابة 294 مليار درهم بفضل الطروحات الأولية الجديدة بما يتماشى مع خطط الأسواق لمضاعفة قيمتها السوقية إلى حدود 6 تريليونات درهم خلال السنوات الثلاث المقبلة من مستوياتها البالغة حالياً نحو 3.2 تريليون درهم.

ووفق رصد وكالة أنباء الإمارات “وام”، جاءت هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا” في الصدارة مع بلوغ قيمتها السوقية عند الإدراج بسوق دبي المالي نحو 124 مليار درهم لتصبح أكبر شركة مدرجة في سوق دبي المالي من حيث القيمة السوقية، ثم “بروج” بعدما أضافت نحو 73.6 مليار درهم إلى رسملة الأسواق عند إدراجها في سوق أبوظبي خلال العام 2022.

ووصلت القيمة السوقية لأسهم شركة “أمريكانا للمطاعم” عند الإدراج لنحو 22.07 مليار درهم، و”موانئ أبوظبي” نحو 16.3 مليار درهم و”سالك” 15 مليار درهم، و”تيكوم” 13.4 مليار درهم ومؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور” 13.3 مليار درهم و”برجيل” 10.4 مليار درهم و”تعليم القابضة” 3 مليارات درهم و”بيانات” 2.83 مليار درهم.

وإلى جانب الطروحات الأولية، شهدت الأسواق المحلية عدة إدراجات مباشرة أسهمت أيضا في تعزيز القيمة السوقية من بينها إدراج “تعاونية الاتحاد” في سوق دبي المالي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بشأن تداول أسهم الجمعيات التعاونية في الأسواق المالية في الدولة، إضافة إلى إدراج شركة “إنفيكتوس للاستثمار” في “سوق نمو” بسوق أبوظبي، وإدراج أسهم “بيت الاستثمار الخليجي” و”جي اف اتش” كإدراج مزدوجاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وأسهمت الطروحات الأولية والإدراجات الجديدة في زيادة عمق الأسواق، وتعزيز جاذبيتها الاستثمارية، واستقطاب شريحة جديدة من المستثمرين، بما يرسخ مكانة الأسواق المالية في الدولة كواحدة من أهم أسواق المال والأعمال في العالم.

وشهدت هذه الطروحات عند طرحها في الأسواق إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين والصناديق السيادية والمحافظ الاستثمارية العالمية مع وصول إجمالي الطلب لأكثر من 1.454 تريليون درهم بما يعكس الثقة الكبيرة في المنهج الاقتصادي القوي الذي تنتهجه دولة الإمارات في شركاتها ومؤسساتها الكبرى.

ونجحت الطروحات الجديدة في الأسواق المحلية في توفير فرص جاذبة وخيارات استثمارية أوسع أمام المستثمرين للمشاركة في مسيرة النمو القوي للاقتصاد الوطني، كما مهدت الطريق أمام الشركات لبدء رحلتها في الأسواق الإماراتية التي تعد واحدة من أهم أسواق المال على المستويين الإقليمي والعالمي.

وتمضي العديد من الشركات المحلية في خططها للإدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي خلال الأعوام القادمة بعدما أظهرت الأسواق مرونتها حتى الآن في مواجهة التقلبات العالمية بعد النجاحات القياسية للطروحات الأولية في 2022، استكمالا للطروحات التي شهدتها الأسواق العام 2021، وشملت “فيرتيغلوب” وأدنوك للحفر” و”ألفا ظبي”، ومجموعة “ملتيبلاي”.

دينا عمر/ رامي سميح


شاهد أيضاً