أم القيوين .. شواط ووجهات أثرية ومزارات تاريخية تعزز من جاذبية الإمارة لتكون مقصدا للسواح

أم-القيوين.-شواط-ووجهات-أثرية-ومزارات-تاريخية-تعزز-من-جاذبية-الإمارة-لتكون-مقصدا-للسواح

الأحد، ١ يناير ٢٠٢٣ – ٦:١٨ م


من محمد إسماعيل الجابر.

أم القيوين فى الأول من يناير / وام / تمتلك إمارة أم القيوين خيارات سياحية عديدة فى مختلف القطاعات كالسياحة البئية والسياحية الثقافية وسياحة المهرجانات مما يجعلها مقصدا للمشاريع النوعية ومقصدا للسياح للاستمتاع بأفضل ما تمتلكة الامارة من مقومات ولموقعها الجغرافي الفريد فيما يوجد بها العديد من المزارات والوجهات الآثرية والتراثية المعبرة عن التاريخ العريق للامارة والتى تعزز من السياحة الثقافية بالامارة.

وقالت دائرة السياحة والاثار بأم القيوين إن من أبرز الوجهات الآثرية موقع الدور الآثرى التى تصل مساحته الى 2 كيلومتر والذي يعد أحدى أكبر المستوطنات المحلية على ساحل أم القيوين خلال فترة العصر الرومانى ،لاحتوائه على العديد من المبانى الآثرية كالحصن الدفاعى ومعابد بالاضافة الى مجموعة من القبور الجماعية والفردية.

وذكرت الدائرة أن من تلك المواقع موقع تل أبرق الآثرى بين امارتى أم القيوين والشارقة والذى يعود تاريخة الى الآلف الثالث قبل الميلاد ، ويضم الموقع بناء دائريا لقلعة كبيرة على شكل مدرجات وتضم أيضا مجموعة من القبور الدائرية.

كما تضم الامارة مجموعة من المتاحف التى تروى قصصا من تاريخ أم القيوين والحياة الاجتماعية التى تميزت بها فى الماضي ومن أبرزها متحف حصن أم القيوين وهو من أقدم المتاحف فى الدولة الذى تم بناؤه فى عهد المؤسس المعفور له الشيخ راشد بن ماجد المعلا حيث كان مركزا للحكم ومسكنا للعائلة الحاكمة ، ويقع فى أم القيو ين القديمة ، ومتحف حصن فلج المعال الذي يقع فى واحة فلج المعال ويتكون من بناء مربع الشكل ذي برجين ، أحدهما فى الجهة الشمالية الشرقية والآخر فى الجهة الجنوبية الغربية .

وذكرت أن شاطئ الفرم يعد من أبرز الوجهات السياحية ذات الطابع البيئي، ويطل على خور اليفرة وجزيرة السينية ، ويتيح فرصة لاستكشاف المساحات الطبيعية الخلابة والاستمتاع بمشاهدة الطيور المهاجرة ، كما أنه شاطء مفتوح مجهز بمناطق مخصصة للشواء ، بالاضافة الى مساحات متخصصة لعشاق التخييم والرحلات ، مما يمكن الزوار من ممارسة رياضة قوارب التجديف لاستكشاف الممرات الساحرة بين أشجار القرم والطيور النادرة ، كما توجد أماكن مخصصة للاستمتاع بركوب الدراجات الهوائية بمستويات مختلفة للمبتدئين والمحترفين .

وأشارت الدائرة إلى أن ممشى البيت المتوحد يعتبر من أبرز المواقع جذبا للسياح والذي يبلغ طوله 200 متر على ساحل الامارة ، ويضم الممشى منطقة ألعاب ترفيهية للآطفال ومواقع مخصصة للشواء معتبرة أن الامارة تمثل اضافة مهمة للتنوع الذى تتميز به الخريطة السياحية فى دولة الامارات والتى تشهد تدفقا سياحيا متزايدا بالتزامن مع حملة أجمل شتاء فى العالم فى دورتها الثالثة على التوالى ، والتى تحرص من خلالها دولة الامارات على تعريف العالم بالخصوصية الثقافية والتراثية للدولة ، مما يعزز قوتها الناعمة وحضورها على المستوى الدولى ، ويرسخ مكانتها كوجهة سياحية رئيسية فى العالم .

وقالت دائرة السياحة والآثار بأم القيوين بأن حملة أجمل شتاء فى العالم تهدف إلى ابراز التنوع السياحى للدولة مما يسهم فى تعزيز مكانة الامارات لتصبح الاول عالميا كأفضل هوية سياحية من خلال الاستفادة من المميزات والخصائص الفريدة لامارات الدولة .

اسلامه الحسين/ محمد إسماعيل


شاهد أيضاً