14 % نسبة الطاقة النظيفة بدبي من إجمالي القدرة الإنتاجية للكهرباء

14-%-نسبة-الطاقة-النظيفة-بدبي-من-إجمالي-القدرة-الإنتاجية-للكهرباء

الأحد، ١ يناير ٢٠٢٣ – ١٢:٥٩ م


دبي في الأول من يناير /وام/ أعلن معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دبي بلغت 2027 ميجاوات باستخدام تقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، لتشكل نحو 14% من إجمالي القدرة الإنتاجية الإجمالية للطاقة الكهربائية في دبي، التي وصلت إلى 14,517 ميجاوات.

جاء ذلك خلال زيارة معالي سعيد الطاير إلى مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تنفذه الهيئة ويعدّ أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم وفق نظام المنتج المستقل للطاقة، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستخدام تقنيتي الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة.

وتفقد معالي سعيد الطاير تقدم سير العمل في المرحلة الرابعة من المجمع حيث تم ربط 417 ميجاوات بشبكة الهيئة، منها 217 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، و200 ميجاوات بتقنية الطاقة الشمسية المركزة باستخدام عاكسات القطع المكافئ. وقد بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية للمرحلة الرابعة 92 %.

والتقى معالي الطاير الكوادر المواطنة من موظفي هيئة كهرباء ومياه دبي الذين يتدربون على مشاريع الطاقة النظيفة في المرحلة الرابعة من المجمع التي تنفذها شركة “نور للطاقة 1″، حيث تمتلك الهيئة 51% من الشركة، بينما تمتلك “أكوا باور” 25% و”صندوق طريق الحرير” 24%.

كما تفقد معالي الطاير المرحلة الخامسة من المجمع حيث أضافت الهيئة 600 ميجاوات وربطتها بالشبكة. وستصل القدرة الإنتاجية الإجمالية للمرحلة الخامسة إلى 900 ميجاوات باستثمارات قدرها 2 مليار و58 مليون درهم. وبلغت نسبة الإنجاز في المشروع الثالث (بقدرة 300 ميجاوات) من المرحلة الخامسة 52.9% وسيتم الانتهاء منها خلال 2023. وتستخدم المرحلة الخامسة الألواح الشمسية الكهروضوئية ثنائية الأوجه التي تسمح باستخدام أشعة الشمس المنعكسة على الوجهين الأمامي والخلفي، مع نظام تتبع شمسي أحادي المحور لزيادة إنتاجية الطاقة، وتوفر المرحلة الخامسة الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في إمارة دبي، وتقلل نحو 1.18 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

وقال معالي الطاير: نعمل في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتعزيز الاستدامة والتحول نحو اقتصاد أخضر مستدام عبر تنويع مصادر إنتاج الطاقة وزيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة ضمن مزيج الطاقة في دبي، تحقيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني لإمارة دبي 2050 لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.. ويعدّ مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أهم مشاريع الطاقة النظيفة التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي لتحقيق هذا الهدف وترسيخ مكانة دبي كمدينة ذكية ومستدامة ووجهة مفضلة للعيش والعمل والاستثمار، والزيارة.

وأضاف معالي الطاير ان مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية يحظى منذ إطلاقه، باهتمام واسع من المطورين العالميين، الأمر الذي يعكس ثقة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم بالمشروعات الكبرى التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع القطاع الخاص وفق نموذج المنتج المستقل. ومن خلال هذا النموذج اجتذبت الهيئة نحو 40 مليار درهم من الاستثمارات، وحققت أرقاماً قياسية عالمية في أدنى الأسعار لمشروعات الطاقة الشمسية لخمس مرات متتالية جعلت دبي معياراً لأسعار الطاقة الشمسية على مستوى العالم.

يذكر أن المرحلة الرابعة من المجمع، بقدرة 950 ميجاوات واستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم وفق نظام المنتج المستقل، تعد أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في موقع واحد على مستوى العالم تجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية. وتستخدم هذه المرحلة ثلاث تقنيات مشتركة: منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميجاوات (3 وحدات بقدرة 200 ميجاوات لكل منها)، وأعلى برج شمسي في العالم بارتفاع 262.44 متراً بقدرة 100 ميجاوات (بتقنية الملح المنصهر)، وألواح شمسية كهروضوئية بقدرة 250 ميجاوات. وعند اكتمالها، ستكون المرحلة الرابعة أكبر مشاريع تخزين الطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة. وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320,000 مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

عماد العلي/ سالمة الشامسي


شاهد أيضاً