اختتام مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي

اختتام-مهرجان-الشارقة-للمسرح-الكشفي

السبت، ٣١ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٧:٥٠ م


الشارقة في31 ديسمبر/ وام/ اختتمت مساء أمس «الجمعة» فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي، الذي نظمته إدارة المسرح في دائرة الثقافة، بالتعاون مع مفوضية الشارقة للكشافة.

حضر ليلة الختام عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة، وعبدالله سعيد السويدي نائب المشرف العام للمفوضية، وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة، وجمهور واسع من أسر وأصدقاء المشاركين في المهرجان.

وشهدت الأمسية الختامية تقديم خمسة عروض بمضامين متنوعة، حيث تناول العرض الأول الذي جاء تحت عنوان «تجاوز» وقدمته المجموعة (أ)، علاقة الآباء بهوايات الأبناء، ودعا الآباء إلى منح الأولاد حريتهم في اختيار مساراتهم المستقبلية بلا ضغوط، بينما دافع عرض «كامل» الذي قدمته المجموعة (ب) عن المهارات المعرفية والمهنية لبعض أصحاب الهمم، لافتاً إلى أنهم ليسوا بأقل من سواهم، وسلط الضوء في عرض «هذا حقي» الذي جسدته المجموعة (هـ) على خطورة صراع الأشقاء في تقاسم الميراث، وانتقد عرض «ترند وجثة» الاستعراضات المجانية التي يقدمها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، وانطوى عرض «كلمات» الذي قدمته المجموعة (د)، على دعوة للشباب إلى استثمار أوقات فراغهم في ما يفيدهم، مثل قراءة الكتب، بدلاً من إهدارها في لعب الورق والجلوس في المقاهي.

وأعلنت لجنة التحكيم المكونة من الدكتور محمد يوسف، ويحيى البدري، ومجدي محفوظ، عن الأسماء الفائزة بجوائز اليوم الختامي، وجاءت كما يلي:

فاز بجائزة أفضل فكرة عرض «كلمات»، ومنحت جائزة أفضل معالجة للفكرة لعرض «ترند وجثة»، وحاز جائزة أفضل مسامر الممثل فيصل موسى، وتوزعت جائزة التمثيل على أربعة مشاركين هم: حمد علي، وعبدالمجيد مختار، وآدم محمد، ورسام علي.

أما الجوائز الكبرى فجاء بيانها على النحو التالي: جائزة أفضل فرقة حازتها المجموعة (د)، جائزة أفضل أداء جماعي المجموعة (ج) وجائزة لجنة التحكيم منحت للمجموعة (ب).

وكانت الدورة العاشرة للمهرجان التي انطلقت أمس الأول سبقتها ورشة تدريبية في التأليف والإخراج والتمثيل، استمرت لمدة أسبوع، وحضرها نحو أربعين مشاركاً من منتسبي كشافة الشارقة وجوالة الجامعة القاسمية.

اسلامه الحسين


شاهد أيضاً