سلطان بن حمدان آل نهيان : وصول مهرجان محمد بن زايد للهجن إلى هذا المستوى الراقي يجسد مسيرة  حب الملاك لتراثهم

سلطان-بن-حمدان-آل-نهيان-:-وصول-مهرجان-محمد-بن-زايد-للهجن-إلى-هذا-المستوى الراقي-يجسد-مسيرة -حب-الملاك-لتراثهم

السبت، ٣١ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٥:٠٦ م


أبوظبي في 31 ديسمبر / وام / قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، على الدعم الكبير الذي يقدمه سموه للرياضات التراثية كافة، ولرياضة سباقات الهجن على وجه الخصوص.

وقال معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان – بمناسبة انطلاق مهرجان محمد بن زايد آل نهيان للهجن ومزاينة الإبل 2023 – إن المهرجان يصل إلى محطته الـ 12، ويكمل دورته الثالثة مواصلا تحقيق الإنجازات والطموحات التي ينتظرها الملاك والمضمرون، مشيرا إلى أن المهرجان بتنقله من إمارة لأخرى ينشر السعادة والفرح لدى جميع المشاركين به.

وأضاف معاليه : نحن اليوم لا نشاهد سباقا للهجن فقط، بل ننظر إلى التلاحم والاجتماع بين ملاك الهجن ومن يحل ضيفا عليهم من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وهنا يتحدد الهدف الرئيسي للمهرجان، فجميع أبناء الإمارات التي حظيت باستضافته طوال الفترة السابقة عاشوا هذه اللحظات، ولا زالوا في ذكرى المهرجان لأنه يحمل إسما كبيرا وغاليا علينا جميعا.

وأكد معاليه أن القيادة الرشيدة مستمرة في المسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في الحفاظ على الموروث الشعبي، وغرسه جيلا بعد جيل في نفوس الأبناء، وأن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يحقق النجاحات الواحد تلو الآخر، وأن ميراث الأجداد يحفر في قلوب الجميع؛ وقال : نحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في الارتقاء بهذه الرياضة التراثية، وإخراجها بما يليق بمكانتها ورقيها، فسباقات الهجن نتاج طيب لعصارة جهود مضنية التف حولها الجميع من أبناء الإمارات حول أهداف سامية أذابوا عنها الصعاب، وحملوا شعلة الفخر والارتقاء بها.

ونوه معاليه إلى أن وصول المهرجان إلى هذا المستوى يجسد مسيرة حب الملاك لتراثهم؛ وقال : نحرص على استمراريته لأنه يمثل عنوانا بارزا يترجم العرفان والوفاء لكل من يساهم في الحفاظ على تراثنا، ومسيرة دعم الرياضات التراثية وبالخصوص سباقات الهجن لا تزال مستمرة في ظل الدعم اللامحدود الذي تحظى به من القيادة الرشيدة من خلال المهرجانات والبطولات المستمرة لأن الغاية منها تتجسد في المحافظة على إرث الماضي الغني بالنفائس الثمينة، وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة فسباقات الهجن تذكرنا بالماضي التليد، وإنجازات الحاضر وطموحات المستقبل، فهنا نرى أن للهجن مكرمة خاصة وتقدير تنفرد بها عن غيرها وأصبحت سباقاتها عيدا خاصا للملاك.

ورحب معاليه بجميع الملاك الذين توافدوا على منطقة التلة وإمارة عجمان من ملاك الهجن من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنيا للجميع التوفيق والنجاح، وأكد أن الناموس الحقيقي للجنة المنظمة هو هذا التواجد الكبير في المهرجان.

وفي ختام حديثه، قدم معاليه الشكر إلى جميع اللجان العاملة، مؤكدا أن التحدي الحقيقي يكمن في إنجاح الحدث وإخراجه بأبهى صورة، وأثنى على آدائهم في المهرجانات السابقة والتي أكدت على وجود روح الفريق الواحد في العمل بما كان له شديد الأثر على النجاحات الكبيرة.

مصطفى بدر الدين/ أمين الدوبلي


شاهد أيضاً