العالم ينعي بيليه.. والبرازيل تعلن الحداد

العالم-ينعي-بيليه.-والبرازيل-تعلن-الحداد

الجمعة، ٣٠ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٨:٥٣ م


من أحمد زهران..

أبوظبي في 30 ديسمبر/ وام / فيما أعلنت البرازيل الحداد الرسمي لمدة 3 أيام بعد وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، والذي وافته المنية أمس الخميس عن عمر 82 عاما، انهالت عبارات التعازي والمواساة والنعي من جميع أنحاء العالم بعدما فقدت عائلة كرة القدم العالمية واحدا من أبرز نجوم اللعبة على مدار التاريخ.

وكان الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي تنتهي ولايته رسميا بعد غد الأحد، أعلن الحداد الوطني لمدة 3 أيام، وفقا لمرسوم نشر بالجريدة الرسمية أمس الخميس.

كما قال بولسونارو في تغريدة عبر “تويتر” عقب وفاة بيليه ” نحزن لخسارة رجل نشر اسم البرازيل في العالم من خلال كرة القدم. لقد حول كرة القدم إلى فن وفرح”.

ومن المقرر أن تجرى مراسم جنازة الأسطورة بيليه يوم الثلاثاء المقبل في مسقط رأسه بمدينة سانتوس وسط أقاربه، وفقا لما أعلنه ناديه السابق سانتوس. وسيغادر نعشه، في وقت مبكر من صباح الاثنين، مستشفى “ألبرت آينشتاين” في ساو باولو حيث توفي أمس، ليتجه إلى المدينة الساحلية على بعد نحو 80 كم حيث سيجري وضع جثمانه على أرض ملعب “إف سي سانتوس” أمام العامة لتقديم تعازيهم ، وفقا لما ذكره النادي.

وتستمر المراسم لمدة 24 ساعة حتى الساعة 10 صباح الثلاثاء، وسيمر موكب الجنازة عبر شوارع سانتوس ويعبر بمنزل والدة بيليه دونا سيليست، التي بلغت 100 عام مؤخرا.

وفي نفس الوقت، بدأ العالم وخاصة أسرة كرة القدم العالمية في نعي النجم الراحل؛ حيث نعى السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأسطورة بيليه بكلمات مؤثرة مؤكدا أنه ترك إرثا “تعجز الكلمات عن التعبير عنه” وأنه “وصل فعلا للأبدية… وسيظل معنا إلى الأبد”.

وقدم نجوم بارزون أمثال ليونيل ميسي والبرازيلي رونالدو وكريستيانو رونالدو تعازيهم لوفاة الأسطورة بيليه، ثم قدم إنفانتينو تعازيه بكلمات مؤثرة نشرها الفيفا.

وقال إنفانتينو ” إلى جميع من يحب اللعبة الجميلة، إنه اليوم الذي لم نكن نريد أن يأتي أبدا. اليوم الذي نفقد فيه بيليه. الملك كان فريدا في العديد من الأمور”ز

وأضاف ” كان اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم 3 مرات، وكان يملك مهارة وخيالا لا نظير لهما. قام بيليه بأمور لم يحلم أي لاعب آخر بأن يقوم بها حتى، مثل المراوغة الشهيرة في نصف نهائي مونديال 1970 والتي أصبحت معروفة باسم /مراوغة بيليه/، أو الهدف الذي سجله وهو ابن 17 عاما في نهائي مونديال 1958 حيث رمى بالكرة ليتجاوز بها مدافعا قبل أن يسكنها الشباك”.

وقال ” حظيت بشرف لقائه في عدة مناسبات وفي 2016 كنت إلى جانبه بصفتي رئيسا للفيفا في أول عرض لفيلمه، والذي ذكرني بجلوسي بجانب أبي سنة 1981 حين اصطحبني لمشاهدة فيلم /الهروب للنصر/ حيث مثل بيليه إلى جانب سيلفستر ستالوني وعدد من النجوم الآخرين”.

وأضاف ” اللحظات التي قضيتها معه ستبقى إلى الأبد عالقة في ذاكرتي ومحفورة في قلبي. كان لبيليه حضور جذاب، وكان الزمن يتوقف بصحبته… أتقدم بخالص عبارات عزائي لأسرته وأصدقائه وللاتحاد البرازيلي لكرة القدم والبرازيل وكل عشاق اللعبة الذين أحبوه. إننا في حداد لفقدان الحضور المادي لعزيزنا بيليه. وصل فعلا للأبدية قبل وقت طويل، ولذلك، سيظل معنا للأبد”.

في نفس الوقت، وصف الاتحاد الألماني للعبة الراحل بيليه بأنه “رمز للأجيال” مشيدا بنجم البرازيل السابق. وقال بيرند نيوندورف رئيس الاتحاد الألماني في بيان اليوم الجمعة إن أنباء وفاة بيليه غمرت الاتحاد الألماني “بحزن هائل”.

وأضاف ” كرة القدم فقدت واحدا من أبرز رموزها. أهمية بيليه تمتد لما أبعد من الملاعب لقد كان رمزا لأجيال”.

وقال هانزي فليك المدير الفني للمنتخب الألماني: “لم يكن هناك لاعب أفضل من بيليه” الذي توج بكأس العالم في أعوام 1958 و1962 و1970 .. بالنسبة لي، كان ولا يزال ملك كرة القدم… أداؤه كان أقرب للمثالية، كان متكاملا، وليس لديه نقاط ضعف… بيليه كان بإمكانه فعل كل شيء في اللعبة.. لم يكن هدافا فقط، بل لمع نجمه أيضا عبر رؤيته لزملائه، وصناعة الأهداف والتمريرات التي تستحق المشاهدة مثل أهدافه”.

وقدم نادي ريال مدريد، حامل لقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، التعازي لعائلة بيليه، وأشاد بالإرث الذي تركه. وذكر النادي في بيان على موقعه :”يعرب نادي ريال مدريد، ورئيسه ومجلس إدارته عن حزنهم الشديد لوفاة أسطورة كرة القدم العالمية بيليه، أحد أفضل اللاعبين على مر العصور”.

وأضاف ” ينقل ريال مدريد تعازيه الحارة لأسرته وأحبائه والأندية التي لعب فيها وللاتحاد البرازيلي لكرة القدم ولجميع مشجعي اللعبة في البرازيل والعالم… ستبقى أسطورة بيليه إلى الأبد في ذاكرة كل عشاق هذه الرياضة. إرثه يجعله أحد أعظم أساطير كرة القدم العالمية”ز

كما ذكر نادي برشلونة أن بيليه “جعل كرة القدم أعظم مما كانت عليه في أي وقت مضى”، كما وصفه نادي ليفربول الإنجليزي بأنه “أيقونة” كرة القدم. ونعت العديد من الأندية والفرق الأخرى الأسطورة بيليه مثل بنفيكا البرتغالي الذي نشر صورة لبيليه برفقة الأسطورة البرتغالي الراحل أوزيبيو.

ونشر نادي ويستهام صورة لبيليه مع قائد المنتخب الإنجليزي السابق بوبي مور بعد منافستهما الشهيرة في مونديال 1970، وأبرز أياكس الهولندي الأسطورة يوهان كرويف إلى جانب بيليه. واستعادت أندية مانشستر يونايتد وأرسنال ومانشستر سيتي ذكرياتها المتعلقة ببيليه، حيث ذكر أرسنال حضور بيليه لمباراة للفريق قبل أكثر من 4 عقود.

وكان بايرن ميونخ الألماني وميلان الإيطالي من بين الأندية أيضا التي نعت بيليه وقدمت التعازي لوفاته. وذكر اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة “كونميبول”، في كلمات النعي ” شكرا لك على وضع أمريكا الجنوبية على القمة”.

وقدم نجم كرة القدم السابق الإنجليزي ديفيد بيكهام الشكر للأسطورة بيليه، على تأثيره في كرة القدم، كما وصفه النجم الإنجليزي هاري كين بأنه “مصدر إلهام حقيقي”.

وقال بيكهام عبر تطبيق “إنستجرام” :”شكرا لك ووداعا. أرقد في سلام يا صديقي”.

وقال كين “بيليه كان مصدر إلهام حقيقي وواحد من أعظم من لعبوا الكرة على الإطلاق. أرقد بسلام”.

كذلك قال الاتحاد الإنجليزي للعبة ” كل من يعشق كرة القدم، يعشق بيليه. موهبته الاستثنائية أضاءت اللعبة وألهمت العالم… تعازينا لعائلته ولاتحاد الكرة البرازيلي وللشعب البرازيلي”.

وقالت صحيفة “سود دويتشه تسايتونج” الألمانية ” أصبح بيليه أول شخصية أسطورية في الرياضة”، فيما نشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية صورة لبيليه في صفحة كاملة، وهو صغير وكتبت عليها ” كان ملكا”.

ونشرت وكالة “ناسا” تغريدة ، تحت صورة للمجرة وكتبت “ نحيي ذكرى رحيل الأسطورة بيليه، المعروف لدى الكثيرين بملك ”اللعبة الجميلة”. هذه الصورة لمجرة حلزونية في كوكبة النحات تظهر ألوان البرازيل”.

ونشر رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما على “تويتر” صورة له مع بيليه، وعلق عليها “كان بيليه واحدا من أعظم اللاعبين الذين مارسوا اللعبة الجميلة، على الإطلاق. وكأحد أشهر الرياضيين في العالم، استوعب قوة الرياضة في الجمع بين الناس”.

عبد الناصر منعم/ أحمد زهران


شاهد أيضاً