أحدثهم البرتغالي سانتوس.. المدربون ضحايا مونديال 2022

أحدثهم-البرتغالي-سانتوس.-المدربون-ضحايا-مونديال-2022

الجمعة، ١٦ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٤:٢٤ م


أبوظبي في 16 ديسمبر/ وام / لويس إنريكي.. تيتي.. باولو بينتو.. فيرناندو سانتوس، وغيرهم.. هكذا توالى الضحايا من مدربي المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم 2022 خلال الأيام الماضية بعد النتائج التي أسفرت عنها البطولة.

وحتى قبل أن يسدل الستار على فعاليات البطولة، وصل عدد الضحايا من المدربين إلى ربع مدربي الفرق الـ32 المشاركة.

والمثير أن معظم المدربين الذين أقيلوا أو استقالوا من تدريب فرقهم حتى الآن كانوا من أصحاب البصمات المميزة مع فرقه على مدار السنوات الماضية ، وكان أحدثهم البرتغالي فيرناندو سانتوس الذي رحل عن تدريب منتخب بلاده أمس.

وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في هذا التقرير أبرز ضحايا مونديال 2022 من المدربين حتى الآن.

البرازيلي تيتي: بمجرد انتهاء مباراة المنتخب البرازيلي في ربع نهائي البطولة بالخسارة أمام المنتخب الكرواتي عبر ركلات الترجيح، أعلن المدرب تيتي رحيله عن تدريب المنتخب البرازيلي.

وكان تيتي /61 عاما/ ، الذي تولى تدريب الفريق في 2016، قاد الفريق إلى مسيرة حافلة ومميزة خلال السنوات الماضية حيث قاد الفريق للفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019) .

وخلال 81 مباراة قاد فيها تيتي الفريق، حقق المنتخب البرازيلي الفوز في 60 مباراة وخسر 6 مباريات وتعادل في 15 مباراة، لكنه اضطر للرحيل عن تدريب الفريق بعد الخروج المبكر من المونديال.

الإسباني روبرتو مارتينيز: لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع هذا الخروج المبكر للمنتخب البلجيكي لكرة القدم من كأس العالم 2022 خاصة وأنه من أفضل منتخبات العالم على مدار السنوات الماضية كما يضم مجموعة من أفضل النجوم في مختلف المراكز.

وخاض المنتخب البلجيكي بقيادة مديره الفني الإسباني روبرتو مارتينيز البطولة وهو المصنف الثاني عالميا كما أنه صاحب المركز الثالث في مونديال 2018 بروسيا ليكون أحد المرشحين بقوة للمنافسة على اللقب.

وبرغم هذا، خرج الفريق من دور المجموعات بعد فوز واحد على كندا وهزيمة أمام المغرب وتعادل مع كرواتيا لتكون هذه الهزائم سببا في رحيل مارتينيز عن الفريق بعدما قاد الفريق في 79مباراة منذ 2016 حقق الفوز في 56 منها وخسر 10 مباريات وتعادل في 13 .

الإسباني لويس إنريكي: لم يدع الخروج المبكر للمنتخب الإسباني من الدور الثاني (دور الـ16) بمونديال 2022 أي فرصة أمام الاتحاد الإسباني للعبة حيث سارع إلى إقالة المدرب لويس إنريكي واختيار مواطنه لويس دي لا فوينتي لخلافته في المنصب دون تردد.

وخرج المنتخب الإسباني من الدور الثاني بعد الخسارة أمام المنتخب المغربي بركلات الترجيح عقب تعادلهما سلبيا في الوقتين الأصلي والإضافي رغم أن المنتخب الإسباني كان من أكثر المرشحين للفوز باللقب خاصة وأن إنريكي قاد الفريق لمسيرة ناجحة في الفترة الماضية ومنها بلوغ المربع الذهبي في بطولة كأس أمم أوروبا الماضية (يورو 2020) منتصف العام الماضي.

الأرجنتيني خيراردو مارتينو: برغم الفوز على المنتخب السعودي في آخر مبارياته بدور المجموعات، خرج المنتخب المكسيكي من الدور الأول للبطولة للمرة الأولى منذ 3 عقود بعدما دأب الفريق على بلوغ الدور الثاني (دور الـ16) لكأس العالم منذ 1994 حتى 2018 .

وبمجرد خروج الفريق من دور المجموعات، أعلن الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب المكسيكي عن مسؤوليته الكاملة عما حدث وقرر عدم تمديد عقده مع الفريق، الذي تولى تدريبه في 2019 ليرحل عن تدريب الفريق.

البرتغالي فيرناندو سانتوس: خاض المنتخب البرتغالي فعاليات مونديال 2022 وهو يمني النفس بالمنافسة القوية على لقب البطولة، ولكن الفريق خرج من ربع النهائي بالهزيمة أمام المنتخب المغربي 0-1 .

وأعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم توصله لاتفاق مع فيرناندو سانتوس على ترك منصب المدير الفني للمنتخب البرتغالي.

وكان سانتوس تولى تدريب الفريق سبتمبر 2014 وقاده إلى فترة مميزة من تاريخه أحرز خلالها لقب كأس أمم أوروبا (يورو 2016) بفرنسا ولقب دوري أمم أوروبا 2019 لكن الخروج المبكر من المونديال حرم سانتوس من مواصلة مسيرته مع الفريق.

وإلى جانب هؤلاء المدربين، ضمت قائمة ضحايا المونديال أكثر من مدرب آخر مثل البرتغالي باولو بينتو المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي بعد الهزيمة 1-4 أمام المنتخب البرازيلي في الدور الثاني للبطولة، والبرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الإيراني بعد الخروج من الدور الأول إضافة للغاني أوتو أدو المدير الفني لمنتخب بلاده.

عبد الناصر منعم/ أحمد زهران


شاهد أيضاً