حصاد نصف نهائي المونديال.. ‘الفاعلية’ تهزم الاستحواذ وترجح كفة الأرجنتين وفرنسا

حصاد-نصف-نهائي-المونديال.-‘الفاعلية’-تهزم-الاستحواذ-وترجح-كفة-الأرجنتين-وفرنسا

الخميس، ١٥ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٤:٥٣ م


دبي في 15 ديسمبر/وام/ أظهرت إحصائيات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن كلا المنتخبين طرفي المباراة النهائية لكأس العالم 2022، المقرر إقامتها الأحد المقبل، لم يكونا أصحاب السيطرة والاستحواذ في مباراتيهما بنصف النهائي، أمام منافسيهما في هاتين المباراتين.

ففي المباراة الأولى التي جمعت بين منتخبي الأرجنتين وكرواتيا، وحسمها ليو ميسي ورفاقه وحجزوا لمنتخب بلادهم مقعده في المباراة النهائية بعد فوزهم بنتيجة ثلاث أهداف دون رد، أشارت إحصائيات (فيفا) أن كرواتيا كانت هي صاحبة الاستحواذ الأكبر على الكرة في المباراة بنسبة 52% مقابل 36% فقط لمنتخب الأرجنتين، في حين كانت الكرة مشتركة بينهما بنسبة 12%.

وتكرر نفس الأمر في مباراة فرنسا مع المغرب، والتي حسمها كيليان مبابي ورفاقه وحجزوا لمنتخب بلادهم مقعده في المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي، بعد فوزهم بهدفين دون رد، حيث أشارت الإحصائيات إلى أن منتخب المغرب كان هو صاحب الاستحواذ الأكبر على مجريات اللقاء بنسبة 51%، في حين كانت النسبة 34% لمصلحة المنتخب الفرنسي، و15% مشتركة بين المنتخبين، وبالتالي فإن الفاعلية الهجومية هزمت الاستحواذ في المباراتين وكانت الفاعلية لصالح كل من الأرجنتين وفرنسا.

وعلى صعيد الأهداف، شهدت المباراتين تسجيل 5 أهداف، بمتوسط 2.5 هدف لكل مباراة، من بينهم ركلة جزاء وحيدة احتسبت في الدور نصف النهائي كانت لمصلحة المنتخب الأرجنتيني أحرز منها ميسي هدف التقدم لمنتخب بلاده على كرواتيا.

كما شهدت المباراتين إشهار البطاقات الصفراء 5 مرات أيضا، بمعدل 4 بطاقات في مباراة الأرجنتين وكرواتيا (بطاقتين لكل منهما)، وبطاقة صفراء واحدة في مباراة فرنسا والمغرب كانت ضد سفيان بوفال لاعب المنتخب المغربي، وغابت البطاقات الحمراء عن الظهور في المباراتين.

وعلى صعيد الحضور الجماهيري، سجلّت مباراة الأرجنتين وكرواتيا حضوراً جماهيرياً قياسياً بلغ 88.966 مشجعا في استاد لوسيل، وعادل هذا الحضور الكبير، الحضور في مباراة الأرجنتين والمكسيك في دور المجموعات.

كما ساهم هذا الحضوري الجماهيري في وصول عدد جماهير مونديال 2022 إلى 3202855 مشجعا بعد مرور 61 مباراة متخطيا عدد جماهير مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وزاد هذا العدد في المباراة التالية والتي جمعت بين منتخبي فرنسا والمغرب، على استاد البيت وسجلت حضوراً جماهيرياً بلغ 68.294 مشجعاً، رفع العدد الإجمالي لجماهير المونديال إلى 3271149 مشجعاً حتى الآن.

عماد العلي/ وليد فاروق


شاهد أيضاً