شما المزروعي تشهد حلقة شبابية لشرطة أبوظبي حول دمج الأحداث في المجتمع

شما-المزروعي-تشهد-حلقة-شبابية-لشرطة أبوظبي-حول-دمج-الأحداث-في-المجتمع

الخميس، ١٥ ديسمبر ٢٠٢٢ – ١١:١٠ ص


أبوظبي في 15 ديسمبر/ وام/ نظمت شرطة أبوظبي بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب حلقة شبابية بعنوان “إشراك الأحداث وتطلعاتهم” وذلك في إدارة رعاية الأحداث بالمفرق بهدف مناقشة تطوير الوسائل والأدوات والحلول المبتكرة لضمان دمج وإِشراك المفرج عنهم في المجتمع.

شهدت الحلقة الشبابية معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب التي أكدت حرص حكومة دولة الإمارات على بناء جيل متسلح بالمعرفة، قادر على الإبداع في مجتمع مترابط متمسك بهويته الوطنية، مع تقديم الدعم لهم وتوفير الفرص التي تمكنهم من تحقيق أقصى درجات الاستفادة من قدراتهم، باعتبارهم الطاقة الفاعلة لبناء الوطن.

وأشارت معاليها إلى ضرورة الاهتمام بشغل أوقات فراغ الشباب بطرق إيجابية وتوجيهها لصالح بناء قدراتهم وخدمة المجتمع وخاصة الأحداث الذين تعرضوا لظروف خاصة، تستدعي اهتماماً أكبر من كافة الجهات لإعادة دمجهم في المجتمع، وإحياء الأمل في نفوسهم من خلال زرع قيم المواطنة الصالحة وتعزيز التنافسية لديهم واستكشاف واحتضان مواهبهم وتنميتها.

ولفتت إلى تكاتف جهود مختلف المؤسسات في الدولة لإيجاد برامج وأنشطة ذات قيمة وأثر نوعيين، لتأهيل الأحداث ودمجهم بين أفراد المجتمع كأفراد مُمكَّنين وآمنين وواعين بحقوقهم وواجباتهم وتحفيز الإبداع والابتكار لديهم، والارتقاء بمفهوم الرعاية والتأهيل ووضع الحلول الاستباقية لمعالجة العوامل المسببة لظاهرة جنوح الأحداث بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، لتعزيز تماسك النسيج الاجتماعي في الدولة، وتقديم كافة أوجه الرعاية السليمة للحدث، أثناء تواجده في مراكز الأحداث، وبعد مغادرته مقر المركز، وخلال مرحلة الرعاية اللاحقة.

من جهته أكد العميد أحمد مسعود المزروعي مدير قطاع أمن المجتمع، اهتمام شرطة أبوظبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين بالعمل المشترك في مختلف المشاريع والمبادرات التي تساعد في رعاية النشء وإعدادهم لتحمل المسؤولية في رفعة الوطن وتقدمه، معرباً عن خالص شكره لمعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب على الاهتمام المستمر بتمكين الشباب في ظل توجيهات القيادة الرشيدة التي أولت اهتماماً كبيراً لدعم الشباب باعتبارهم الثروة الأهم للوطن.

وأشار إلى أن تلك الاهتمامات تتجلى في مشروع ” يداً بيد” بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والذي يركز على تنمية مهارات وبناء مواهب وطموحات الأحداث والقصر عن طريق المؤسسات المجتمعية والجهات الحكومية، وتقديم يد المساعدة للأحداث بعد تأهيلهم ومساعدتهم في الالتحاق بمختلف جهات العمل التي تتناسب مع مؤهلاتهم ومهاراتهم.

– مل –

أحمد البوتلي


شاهد أيضاً