المنتخب الفرنسي يفوز على نظيره المغربي ويتأهل لنهائي المونديال

المنتخب-الفرنسي-يفوز-على-نظيره-المغربي-ويتأهل-لنهائي-المونديال

الخميس، ١٥ ديسمبر ٢٠٢٢ – ١:٠٣ ص


الدوحة في 14 ديسمبر /وام/ واصل المنتخب الفرنسي لكرة القدم رحلة الدفاع عن لقبه العالمي بنجاح وتأهل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2022 بالفوز الثمين 2-0 على نظيره المغربي الشجاع اليوم في الدور نصف النهائي للبطولة.

وأنهى المنتخب الفرنسي، الذي توج باللقب العالمي في 2018، المسيرة التاريخية للمنتخب المغربي في المونديال الحالي وحرمه من أن يصبح أول منتخب من خارج أوروبا وأمريكا يتأهل لنهائي المونديال علما بأن المنتخب المغربي صنع تاريخا مميزا في هذه النسخة بوصوله إلى الدور نصف النهائي.

ويلتقي المنتخب الفرنسي في النهائي يوم الأحد المقبل مع نظيره الأرجنتيني فيما يلتقي المنتخب المغربي نظيره الكرواتي يوم السبت المقبل في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وبمشاركته في مباراة اليوم، عادل حارس المرمى الفرنسي هوجو لوريس الرقم القياسي لعدد المباريات التي يشارك فيها أي حارس مرمى بالمونديال رافعا رصيده إلى 19 مباراة بالتساوي مع حارس المرمى الألماني مانويل نوير.

ويستطيع لوريس الانفراد بالرقم القياسي من خلال المشاركة في مباراة فريقه بنهائي البطولة.

وباغت المنتخب الفرنسي منافسه المغربي بهدف مبكر سجله ثيو هيرنانديز في الدقيقة الخامسة من المباراة اثر متابعة جيدة بعد تسديدة قوية من زميله كيليان مبابي ارتطمت بأحد اللاعبين.

وأبدى المنتخب المغربي رغبة قوية في الرد وسدد عز الدين أوناحي كرة قوية تصدى لها لوريس ثم أتبعها حكيم زياش بتسديدة أخرى جانبها التوفيق. وأجرى المنتخب المغربي تغييرا اضطراريا مبكرا بخروج المدافع رومان سايس ونزول سليم أملاح في الدقيقة 21 للإصابة.

وبرغم التأثر الواضح بالجهد البدني الكبير الذي بذله الفريق في المباريات الماضية، ظل المنتخب المغربي صامدا أمام المحاولات الهجومية المتتالية من المنتخب الفرنسي. بل وضغط المنتخب المغربي باتجاه المرمى الفرنسي في نهاية الشوط وسنحت للفريق أكثر من فرصة خطيرة، وتصدى القائم لتسديدة خلفية مزدوجة لعبها جواد الياميق في الدقيقة 44 لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الفرنسي بهدف نظيف.

وفرض المنتخب المغربي سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية الشوط الأول وصنع الفريق أكثر من فرصة لهز الشباك لكن الحظ عاند لاعبيه لتضيع الفرص تباعا فيما اقتصر التواجد الهجومي الفرنسي على المرتدات السريعة التي لم يكتب لها النجاح.

ومع وصول الشوط الثاني إلى منتصفه، بدأ المنتخب الفرنسي في تشكيل بعض الخطورة على المرمى المغربي حتى سجل البديل راندال كولو مواني الهدف الثاني للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 79 من أول لمسة له للكرة بعد ثوان قليلة من نزوله الملعب.

عماد العلي/ أحمد زهران


شاهد أيضاً