واشنطن تقاطع الوزير الإسرائيلي الذي دعا لمحو حوارة

أفادت قناة 12 الإسرائيلية، اليوم السبت، بأن واشنطن قاطعت وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش بعد تصريحاته المتطرفة بمحو قرية حوارة الفلسطينية.

تأتي هذه الخطوة بعدما انتقدت واشنطن، يوم الأربعاء، تصريحات الوزير اليميني المتطرف التي دعها فيها إلى “محو” حوارة.

تصريحات بغيضة

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين، إن تصريحات سموتريتش “بغيضة وغير مسؤولة ومثيرة للاشمئزاز”، داعيا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وغيره من كبار المسؤولين إلى استنكار تصريحات الوزير علنا.

وأدلى سموتريتش، وهو قومي متطرف في ائتلاف نتنياهو اليميني، بهذه التصريحات في مؤتمر عقده، الأربعاء، وسط عنف المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.


“مذبحة”

وردا على سؤال عن الهجوم الذي شنه مستوطنون على قرية حوارة الفلسطينية مطلع هذا الأسبوع، الذي وصفه جنرال إسرائيلي الثلاثاء بأنه “مذبحة”، قال سموتريتش: “أعتقد أن حوارة يجب محوها بالكامل”، مضيفا: “أعتقد أن على إسرائيل أن تفعل ذلك”.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 10 أشخاص يشتبه في ضلوعهم في الهجوم الذي وقع ببلدة حوارة، وأودى بحياة فلسطيني.

وبعد تصريحاته، أصدر سموتريتش بيانا قال فيه إن وسائل الإعلام أساءت تفسير تصريحاته، دون أن يتراجع عن دعوته لمحو القرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى