هل مدارس كييف في خطر؟ الشرطة تتحدث عن قنابل ومتفجرات

أبلغت شرطة العاصمة الأوكرانية، الجمعة، عن تهديدات بوجود قنابل في مدارس كييف مع عودة الأطفال إلى الفصول الدراسية.

وقالت شرطة كييف إن قواتها تقوم بتفتيش المنشآت التعليمية، وفق فرانس برس.

كما أضافت أن أي عمليات إجلاء ستقررها المدارس والشرطة، داعية الناس إلى “التزام الهدوء”.

أكثر من 3.6 مليون طفل

كما صرحت المتحدثة باسم الشرطة يوليا غيردفيليس لفرانس برس: “تلقينا معلومات عن وجود متفجرات في مدارس كييف”.

كذلك أردفت أن قوات شرطة كييف وخدمة الطوارئ الحكومية تقوم بتفتيش جميع المؤسسات التعليمية.

من جهته، قال مدير مكتب الرئيس الأوكراني، أندريه يرماك، إن أكثر من 3.6 مليون طفل يذهبون إلى المدارس في البلاد، بينهم ما يقرب من 900 ألف يدرسون عن بعد.

وتعرضت بعض المدارس لاستهداف مباشر، فيما أغلقت مدارس أخرى أبوابها كإجراء احترازي منذ بداية العملية العسكرية الروسية قبل 18 شهراً.

الهجوم المضاد

يذكر أنه في يونيو الفائت، باشرت أوكرانيا هجوماً مضاداً في الشرق والجنوب أتاح لها استعادة عدد من البلدات الصغيرة، لكنها تواجه قوات روسية متحصنة خلف خطوط دفاعية صلبة قوامها متاريس وخنادق وحقول ألغام.

ورداً على منتقدي الهجوم المضاد، فقد دعاهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الخميس، إلى أن “يصمتوا”.

كما قال كوليبا على هامش اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في طليطلة بإسبانيا، إن “انتقاد بطء الهجوم المضاد يعادل البصق في وجه جندي أوكراني يضحي بحياته”.

كذلك أضاف: “أقترح على جميع من يوجهون انتقادات أن يصمتوا ويأتوا إلى أوكرانيا ويحاولوا تحرير سنتيمتر مربع واحد بأنفسهم”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى