هزاع بن زايد يزور مشروع النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي

زار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي اليوم موقع عمل مشروع النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي والذي يعد واحداً من أطول أنفاق الصرف الصحي الانحدارية على مستوى العالم.

 رافق سموه في جولته كل من معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عضو المجلس التنفيذي ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي ومعالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية عضو المجلس التنفيذي وأعضاء مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي ..كما حضر الزيارة القائمون على المشروع وعدد من المسؤولين في الشركة.

 وتفقد سموه في بداية الجولة مركز زوار مشروع النفق الاستراتيجي بموقع منطقة العمل رقم 3 بالقرب من نادي ضباط القوات المسلحة بالعاصمة أبوظبي واطلع على عرض لتطور المشروع والوسائل التكنولوجية التفاعلية المستخدمة في المركز ومن ثم استمع إلى عرض توضيحي عن مراحل تنفيذ المشروع ونسبة الإنجاز وعن النماذج المصغرة للحفارات المستخدمة في حفر النفق.  كما اطلع سموه على التقنيات المتطورة المستخدمة في حفر وإنشاء النفق وأجزاء المشروع الأخرى وهي محطات الربط الفرعية ومحطة الضخ التي تعد الأكبر من نوعها في المنطقة بالإضافة إلى التعرف على الأهداف الاستراتيجية والاقتصادية والبيئية للمشروع.

وقام سموه بتفقّد موقع الحفريات رقم 3 حيث اطلع عن قرب على عمل آلة الحفر والتقنيات المستخدمة واستمع إلى شرح من فريق العمل عن مراحل العمل والإنجاز والخطة الزمنية للمشروع.

ومن جهته أعرب سعادة عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي عن اعتزازه بزيارة ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان لمشاريع التطوير في الإمارة ومشروع النفق الاستراتيجي للصرف الصحي العميق على الأخص والذي كان سموه قد حضر حفل إطلاق أعماله في يناير 2011.

وأضاف أن هذه المتابعة تعكس حرص سموه على دفع عجلة التنمية الشاملة والمتوازنة التي تشهدها إمارة أبوظبي في كل المجالات بما في ذلك قطاع البنية التحتية وتطوير المشاريع الخدمية والاطلاع في الوقت نفسه على اللمسات الأخيرة في مشروع النفق الاستراتيجي.

وأوضح أن مشروع تطوير النفق الاستراتيجي يأتي ضمن استراتيجية الشركة الخمسية والمستندة إلى أجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي والتي تمثل الغايات السامية التي حددتها الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”  في الاستمرار في تطوير مجتمع آمن وواثق وبناء اقتصاد مستدام ومنفتح ومنافس عالميا.

ونوه رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بأن الشركة تعمل على تعزيز الانجازات التي تحققها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات وصولاً إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان من خلال تحديد السياسات والاستراتيجيات وتطوير الخدمات وترسيخ مفاهيم عمل حديثة لضمان تنفيذ المشاريع التنموية بأفضل المعايير والمواصفات الدولية والأساليب العلمية والتكنولوجية وصولاً إلى بنية تحتية متطورة تمكن من استقطاب الاستثمارات وإقامة المشاريع وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

 ويعتبر مشروع النفق الاستراتيجي من مشروعات البنية التحتية الضخمة إذ يتكون من نفق لخط الصرف الصحي بطول 41 كلم وخطوط صرف صحي فرعية بطول 43 كلم ومحطة ضخ رئيسية ذات طاقة استيعاب كبيرة تقع في نهاية نفق خط الصرف الصحي ويبلغ قطر النفق 5ر5 متر ..فيما يبدأ العمق الذي يتم إنشاء النفق فيه من 27 مترا يصل إلى 100 متر تحت الأرض ..وسيكون  المشروع عند اكتماله من الحلول المميزة التي تتسم بالكفاءة والفعالية من حيث التكلفة والاستدامة لتلبية الاحتياجات الطويلة الأجل لجزيرة أبوظبي والبر الرئيسي والجزر المحيطة بها لغرض جمع ونقل مياه الصرف الصحي إذ يبلغ العمر الافتراضي للنفق 80 عاماً دون الحاجة إلى صيانة دورية.    يذكر أن مركز زوار برنامج تطوير النفق الاستراتيجي يقدم لمحة عن شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي وأنشطتها بالإضافة إلى برنامج تطوير النفق الاستراتيجي ..ويهدف إلى التعريف بمهمة الشركة والتزامها بإنشاء بنية تحتية جديدة وتطوير البنية التحتية الحالية في إمارة أبوظبي لتستوعب زيادة الطلب بطرق مستدامة ويتطلع المركز الذي يضم صوراً ومؤثرات سمعية وبصرية إلى جذب اهتمام الزوّار المهتمين بمشروع النفق الاستراتيجي الذي يعد فريداً من نوعه على مستوى المنطقة وتوفير جو تعليمي ممتع داخل المركز.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى