ناسا تؤكد اكتشاف الجليد المائي على سطح القمر

خطوة أقرب

ربما نتمكن أخيرًا من استيطان القمر ونبني على سطحه القاعدة التي حلم إيلون ماسك ببنائها.

أكد باحثون من وكالة ناسا وجامعة هاواي وجامعة براون اكتشاف الماء على سطح القمر، وأشاروا إلى وجوده في صورة مساحات جليدية عند قطبي القمر، ما يمثل مصدر مائيًا سهل المنال، ويزود مستوطني القمر مستقبلًا بالإمدادات المائية اللازمة لنجاتهم.

ونشر الباحثون اكتشافهم في مجلة «بروسيدنجز أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينسز.»

عقد من المراقبة

اعتمد الباحثون في دراستهم على بيانات من جهاز ناسا «مون مانرولوجي مابر إم3» الذي سافر إلى القمر على متن مركبة الفضاء الهندية شاندرايان 1 عام 2008. ورسم هذا الجهاز خرائط لكامل سطح القمر للكشف عن تكوينه المعدني. وفي العام 2009 ساعدت هذه البيانات العلماء على اكتشاف جزيئات الماء في المناطق القطبية. لكنهم لم يعلموا إن كانت موجودة على سطحه أم في باطنه.

واستعان الفريق بالبيانات ذاتها كي يؤكدوا في دراستهم الجديدة أن كلي قطبي القمر يضمان رواسب متفرقة من الجليد على سطحيهما، ووفقًا للدراسة، تقع معظم رواسب القطب الجنوبي داخل فوهات قمرية، وتنتشر على نحو أكبر في القطب الشمالي.

إلى الأمام والأعلى

اكتُشف الماء على القمر منذ عقد تقريبًا، لكن هذه هي أول دراسة تؤكد اكتشاف جزء منه في حالة جليدية على سطح القمر. وتمتاز هذه الأسطح الجليدية بسهولة الوصول إليها مقارنة مع الجليد الموجود أسفل السطح، وهي بالغة الأهمية لخطط المهمات المأهولة إلى القمر، وربما تلعب دورًا مهمًا في تأسيس المستعمرات مستقبلًا.

وتخطط ناسا وشركاؤها لاكتشاف كل شيء يتعلق بهذه الأسطح الجليدية، ويشمل ذلك كيفية تكوينها ودورها في تشكيل بيئة القمر، ومن يدري؟ ربما تلعب دورًا مهمًا في استيطان بعض البشر على القمر.

The post ناسا تؤكد اكتشاف الجليد المائي على سطح القمر appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى