موقعة ثأرية بين برشلونة وتشيلسي بذكريات 2009 و2012

تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء إلى ملعب ستامفورد بريدج في لندن، حيث القمة الساخنة بين تشيلسي وضيفه برشلونة في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يبحث بايرن ميونيخ عن الحسم المبكر خلال استضافته بشكتاش التركي.
وتقام مباراتا الإياب في 14 مارس/ آذار المقبل في برشلونة وإسطنبول.
يلتقي تشيلسي مع برشلونة بذكريات الأمس القريب، عندما تواجها في دور الأربعة للمسابقة، حيث حسم الفريق الكاتالوني الأولى في طريقه إلى اللقب عام 2009 عندما تعادلا سلبا في برشلونة وانتزع الأخير التعادل الايجابي 1-1 بهدف قاتل لأندريس انييستا في الوقت بدل الضائع، ورد الفريق اللندني الدين في الثانية بعد 3 أعوام في طريقه إلى اللقب أيضاً عندما فاز 1-صفر ذهاباً في لندن وانتزع تعادلاً قاتلاً (2-2) في الوقت بدل الضائع سجله فرناندو توريس.
وتبدو حظوظ برشلونة أقوى بالنظر إلى مستوى الفريقين في الوقت الحالي، فالنادي الكاتالوني يتسيد الليجا بفارق 7 نقاط أمام أقرب مطارديه وبلغ نصف نهائي مسابقة الكأس، في حين يحقق بطل الدوري الإنجليزي نتائج متذبذبة محلياً، حيث يحتل المركز الرابع 19 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر.
لكن الفريق اللندني صعب المراس على أرضه قارياً، وهو ما أكده انييستا نجم برشلونة قائلاً: «ستكون مواجهة صعبة وتتطلب بذل جهود كبيرة»، مضيفاً: «كي نمر إلى الدور المقبل، يجب أن نقدم مباراتين مثاليتين».
ويملك تشيلسي العديد من الأسلحة للوقوف نداً أمام برشلونة، أبرزها إسبانية ومن مدرسة النادي الكاتالوني، ويتعلق الأمر بلاعب الوسط فرانشيسك فابريغاس وبيدرو رودريغيز، إضافة إلى مهاجم النادي الملكي ريال مدريد ألفارو موراتا ومواطنيه سيزار ازبيليكويتا وماركوس ألونسو.
وقال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي إن فريقه يجب أن يقدم «مباراة مثالية» ليتغلب على برشلونة المرعب، وتابع «تدرك أنك ستواجه أحد أفضل الفرق في العالم…وربما هو المرشح للفوز بلقب البطولة».
وأضاف: «على الجانب الآخر.. يجب أن نشعر بالسعادة لان هناك فرصة عظيمة سنحت لنا لخوض مباراة كبيرة أمام فريق قوي حقاً، وهو ما سيظهر مستوانا الحقيقي، يجب أن نحاول تقديم مباراة مثالية..مباراة مثالية من خلال اتخاذ أفضل القرارات، بالنسبة لهذه النوعية من الفرق…فإنها تمتلك شخصية رائعة عند الاستحواذ على الكرة، لكنهم قد يعانون نقاط ضعف بدون الكرة، ويجب أن نحاول الاستفادة من ذلك».
ولم يسجل ليونيل ميسي نجم برشلونة أي هدف خلال ثماني مباريات أمام تشيلسي، ويأمل كونتي في أن يحافظ فريقه على هذا السجل.
ويبدو لاعب الوسط سيسك فابريجاس، الذي انتقل لستامفورد بريدج في عام 2014 قادماً من برشلونة، واثقاً من قدرة فريق كونتي على الفوز.
وقال فابريجاس «يحاولون دوماً ممارسة الضغط المكثف..ويعملون دوماً للسيطرة على الكرة، لو أمكننا تجاوز المرحلة الأولى من الضغط الذي سيمارسونه ثم امتلاكنا الرغبة في الرد بالمثل…فإنني أعتقد أن بوسعنا إلحاق الضرر بهم لأنهم سيتركون الكثير من المساحات في الخلف».
ويمني بايرن ميونيخ النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوز مريح على ضيفه بشكتاش لقطع شوط كبير نحو بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة في سعيه إلى تكرار ثلاثية 2013 بقيادة مهندسها يوب هاينكس.
وأنعش هاينكس آمال الفريق البافاري في تحقيق الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا) منذ عودته لاستلام دفة تدريبه في أكتوبر/‏ تشرين الأول الماضي خلفاً للإيطالي كارلو أنشيلوتي المقال من منصبه عقب الخسارة المذلة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي صفر-3 في دور المجموعات للمسابقة القارية.
ومنذ عودته، قاد هاينكس بايرن ميونيخ إلى الفوز في 22 مباراة من أصل 23 على رأس إدارته الفنية في مختلف المسابقات بينها 12 فوزاً متتالياً.
ميسي لم يسجل أي هدف خلال ثماني مباريات أمام «البلوز»

شاكر حكماً لموقعة «ستامفورد بريدج»

عين الاتحاد الأوروبي (يويفا) التركي كونيت شاكر (41 عاما) حكما لموقعة ستامفورد بريدج اليوم بين المضيف تشيلسي وبرشلونة، وقاد شاكر مواجهة الطرفين قبل 6 سنوات في نصف نهائي 2011-2012 على «الكامب نو» والتي انتهت 2-2 وأضاع فيها ميسي ركلة جزاء، ليخرج على إثرها برشلونة من المسابقة ويحصد«البلوز» اللقب.
كما قاد الحكم التركي 5 مواجهات لبرشلونة بضمنها نهائي 2015 أمام اليوفنتوس (3-1) في برلين.

هينينج يعترف بظلم«البلوز» عام 2009

اعترف الحكم النرويجي الدولي السابق توم هينينج، الذي أدار مباراة تشيلسي أمام برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2009، أنه ظلم «البلوز» خلال تلك المواجهة.
وقال هينينج: «لم أظهر خلال تلك المباراة بالمستوى المأمول، لم يكن يومي على الإطلاق، ولكني في النهاية ارتكبت أخطاء تحدث في عالم كرة القدم، سواء من لاعبين أو مدربين».
وواصل هينينج قائلاً: «رسائل التهديد بالقتل استمرت تطاردني حتى عام 2012». وأقيمت المباراة على ملعب ستامفورد بريدج، وأثارت الجدل بعد اتهام الحكم بالتغاضي عن احتساب أكثر من ركلة جزاء صحيحة لصالح تشيلسي.


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى