‘موطن ريادة الأعمال’ يطلق أولى مبادرات المرحلة الثانية الداعمة لتوسع الشركات الناشئة في الإمارات عالميا

أبوظبي في 25 نوفمبر/ وام/ أطلق “موطن ريادة الأعمال” – المنصة الوطنية الرائدة لدعم وتطوير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل الدولة – أولى مبادرات المرحلة الثانية والتي تتضمن مجموعة من البرامج المبتكرة تحت مظلة منصة دعم الشركات سريعة النمو “ScaleUp ” وبالأخص مسار “ScaleUp Expand ” و الذي أبرمت من خلاله أربع اتفاقيات مع جمهورية كوريا الجنوبية، وجمهورية الهند، وجمهورية لاتفيا، والمملكة العربية السعودية، تستهدف دعم توسع الشركات الناشئة في دولة الإمارات عالمياً، من خلال تقديم حلول ومزايا بأسعار تنافسية تضمن لأنشطتها التجارية المختلفة النمو المستدام.

وقال سعادة عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد: “دولة الإمارات تسير بخطى ثابتة نحو تمكين قطاعات النموذج الاقتصادي الجديد الذي تتطلع نحو التحول إليه خلال الخمسين المُقبلة، انطلاقاً من الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة، بضرورة تنويع مصادر دخل الاقتصاد الوطني، والاعتماد على أنشطة الاقتصاد الجديد في دعم نمو الناتج المحلي الإجمالي، وبما يتوافق مع الإمكانات الهائلة التي تمتلكها الدولة ويعزز مسيرتها التنموية بشكل مستدام”.

وأضاف: ” يعد ‘موطن ريادة الأعمال‘ أحد الركائز الأساسية الداعمة لقطاع ريادة الأعمال في الدولة، ومنصة بالغة الأهمية لتمكين نموذج الشركات الصغيرة والمتوسطة، وزيادة مساهمتها في دعم الاقتصاد الإماراتي، وهذا ما لمسناه خلال المرحلة الأولى من المشروع الوطني الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ونتطلع من خلال مسار(Scale Up Expand)، والذي يأتي ضمن المرحلة الثانية من المشروع، وصول الشركات الناشئة في دولة الإمارات إلى الأسواق العالمية وتقديم كافة أوجه الدعم لها لضمان استدامة نموها وازدهار أعمالها التجارية بالتعاون مع مجموعة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين إقليمياً وعالمياً”.

وأكد سعادته أن المبادرة وبما تتضمنه من اتفاقيات تمثل فرصة بالغة الأهمية ستمكن الشركات الإماراتية الناشئة من دخول أسواق إقليمية وعالمية جديدة واكتساب خبرات من شأنها تعزيز عمليات التوسع لأنشطتها المختلفة وبما يضمن تحولها إلى فئة الشركات المليارية تدريجياً، منوها إلى أن وزارة الاقتصاد ماضية في دعم وتمكين قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل الدولة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص والمختصين من جميع أنحاء العالم.

وبموجب مسار “Scale Up Expand” الذي يندرج تحت مظلة منصة دعم الشركات السريعة النمو“ScaleUp ” ، وهي أحد المحاور الرئيسية لمشروع “موطن ريادة الأعمال”، جرى توقيع اتفاقية مع اتحاد كوريا للشركات الصغيرة والمتوسطة “Scale Up Korea ”، بهدف تعزيز التعاون بين الشركات الناشئة في دولة الإمارات وكوريا في قطاعات الاقتصاد الجديد بما فيها الزراعة الذكية والتكنولوجيا المتقدمة وتسهيل التعرف إلى سوق التكنولوجيا الزراعية، ووسائل الزراعة الذكية في كوريا الجنوبية، ومن المقرر أن تدعم هذه الشراكة جهود ومستهدفات الإمارات في ملف الأمن الغذائي على وجه الخصوص، ويمكن للشركات الناشئة المُسجلة في دولة الإمارات، والمتخصصة في مجال الزراعة الذكية ولديها حلول مبتكرة في ذلك المجال، التسجيل في هذا البرنامج من خلال الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/program/scaleup-korea/?lang=en.

من جهته، قال شول وو كيم، رئيس اتحاد كوريا للشركات الصغيرة والمتوسطة: ” إن لدى كوريا والإمارات هدفا مشتركا يتمثل في تعزيز نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة لخلق مستقبل اقتصادي مشرق، وتعد هذه الاتفاقية المشتركة مع وزارة الاقتصاد الخطوة الأولى نحو عقد شراكات اقتصادية واكتشاف المزيد من الفرص الداعمة للشركات الناشئة في البلدين”.

كما جرى إطلاق “جسر الشركات الناشئة بين الإمارات والهند”، بموجب اتفاقية تم توقيعها مع( StartUpIndia)، والذي يوفر منصة مشتركة للشركات الصغيرة والمتوسطة تضم جميع المزايا والمعلومات للشركات في البلدين منها تبادل المعرفة وتنفيذ البرامج المشتركة وبناء القدرات وذلك بهدف توفير فرص استثمارية للشركات الناشئة في كلا البلدين تمكنها من مواصلة النمو، لاسيما في قطاعات التكنولوجيا الصحية والزراعية والتعليمية والمناخية، وغيرها من قطاعات الاقتصاد الجديد،

وتستطيع الشركات المسجلة في دولة الإمارات والتي تعمل في تلك المجالات، ولديها استراتيجية واضحة وإيرادات بقيمة مليون دولار كحد أدنى، ويعمل بها 20 موظفاً بدوام كامل على الأقل المشاركة من خلال الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/program/scaleup-india/?lang=en.

وتم توقيع اتفاقية مع وكالة الاستثمار والتنمية في لاتفيا بهدف توسع وتعزيز وصول الشركات الناشئة في دولة الإمارات إلى الأسواق الأوروبية، من خلال مكاتب تمثيل الوكالة، إضافة إلى توفير حزمة من المزايا التنافسية تشمل تقديم الدعم من قبل مرشدين مخصصين حسب القطاع، وإعطاء المعلومات عن طبيعة السوق والتثقيف حول اللوائح التجارية لبدء الأعمال في لاتفيا، إضافة إلى المشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية في الخارج مع جناح فردي شخصياً أو عبر الإنترنت، والمشاركة في منصات ومعارض الصناعة الرقمية الدولية، وتكييف المنتجات والخدمات مع الأسواق الخارجية بما في ذلك تطوير العلامات التجارية وعينات التصميم، علاوة على توفير الدعاية اللازمة في وسائل الإعلام المطبوعة والرقمية المتخصصة في الاتحاد الأوروبي.

وستقدم الاتفاقية المُبرمة مع وكالة الاستثمار والتنمية في لاتفيا دعماً مادياً للشركات الناشئة في دولة الإمارات يتمثل في منح 200000 يورو مع الحد الأدنى من الشروط والأحكام للخدمات التي تقدمها الوكالة، و100 في المائة خصما على المشاركة في أجنحة لاتفيا الوطنية في المعارض الدولية، إضافة إلى خصم 90 في المائة على تقييم الامتثال والشهادة (بحد أقصى 45000 يورو)، وخصم 80 في المائة على أنشطة دعم الصادرات عبر مكاتب الوكالة في أوروبا (بحد أقصى 60000 يورو). وبإمكان الشركات التي تتخذ من الإمارات مقراً لها ولديها خبرة في السوق لمدة عام ويعمل لديها 5 موظفين بدوام كامل التقديم على هذا البرنامج والاستفادة من المزايا التي يوفرها من خلال الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/program/scaleup-latvia/?lang=en.

من جانبها قالت إنجا أولمان، مستشار الشؤون الاقتصادية والتجارية في سفارة لاتفيا في دولة الإمارات رئيس المكتب التمثيلي في دولة الإمارات والشرق الأوسط لوكالة الاستثمار والتنمية في لاتفيا: “برنامج ‘Scale Up‘ كان محطة رئيسية لتشجيع رواد الأعمال في البلدين على استكشاف الفرص المتاحة في أسواقهما، ونرى الآن زيادة في عدد الشركات اللاتفية الناشئة المتواجدة على أرض دولة الإمارات، نتيجة لمبادرات وتشريعات قيادة الإمارات لتطوير بيئة ريادة الأعمال، وأعتقد أن لاتفيا هي البوابة المثالية للشركات الإماراتية الناشئة للتوسع في أوروبا ويعزز ذلك حصول لاتفيا على جائزة ‘unicorn‘ للاستثمار في التنمية البيئية للشركات الناشئة، مجلس التجارة الدولي”.

وستساعد المبادرة الشركات الناشئة في الإمارات على التوسع في المملكة العربية السعودية من خلال حزم مخفضة لدخول سوق المملكة بموجب الاتفاقية التي جرى توقيعها مع شركة “AstroLabs” .

ومن المقرر أن توفر الأخيرة مجموعة من المزايا والحوافز للشركات تتضمن دخولا مجانيا لمدة 3 أيام إلى مساحة عمل مشتركة في ” AstroLabs “، الرياض، وخصم 5 في المائة على جميع خدمات التوسع والتوظيف، و20 في المائة على تدريب مختار من أكاديمية ” AstroLabs “، إضافة إلى تقديم استشارة مجانية من قبل أحد متخصصي الشركة، وتوفير المشورة بشأن المتطلبات اللازمة للتوسع داخل المملكة.

ويمكن التعرف أكثر إلى مزايا المبادرة وآليات الدخول إلى سوق المملكة عبر الورشة التي ستعقدها ” AstroLabs ” من خلال الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/program/scaleup-astrolabs/?lang=en. .

من جهتها قالت رولاند ضاهر، الرئيس التنفيذي لشركة AstroLabs: “على مدار العامين الماضيين لاحظنا اهتماماً متزايداً من الشركات الناشئة التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها للتوسع في أسواق المملكة العربية السعودية، خاصة وأنها تمتلك العديد من الفرص الواعدة في قطاعات الاقتصاد الجديد”.

وأكدت وزارة الاقتصاد أن جميع البرامج المتاحة بموجب الاتفاقيات الموقعة مجانية بالكامل، كما يمكن للشركات الناشئة الاستفادة من أكثر من برنامج شريطة أن تجتاز معايير البرامج الراغبة في الالتحاق بها.

كانت وزارة الاقتصاد قد أطلقت في 10 نوفمبر عام 2021، المرحلة الأولى من مشروع “موطن ريادة الأعمال – The Entrepreneurial Nation” الذي يعد بوابة وطنية شاملة، تستهدف إحداث نقلة نوعية في مناخ عمل الشركات الناشئة داخل الدولة، بما ينسجم مع مستهدفات ومبادئ الخمسين ومحددات مئوية الإمارات 2071، الرامية إلى بناء نموذج اقتصادي جديد قائم على المعرفة والابتكار.

وارتكزت المرحلة الأولى من المشروع على ثلاثة محاور رئيسية هي: أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال – SkillUP، وأسِّسْ في الإمارات ‘StartUp ‘، ومنصة دعم الشركات السريعة النمو ‘ScaleUp‘ ، والتي ستسهم جميعها في تحقيق أهداف المشروع طويلة المدى والمتمثلة في تقديم الدعم لأكثر من 8000 شركة ناشئة ومشروع ريادي من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة وتحويل أكثر من 20 شركة ناشئة إلى شركات مليارية (يونيكورن) بحلول عام 2031.

ونجح “موطن ريادة الأعمال” خلال المرحلة الأولى في تقديم 20 مليون درهم لرواد الأعمال من قبل شركاء المشروع، وتوفير الدعم لنحو 1000 مشروع من أصل 5 آلاف من رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة تم تسجيلهم في موطن ريادة الأعمال، وإقامة أكثر من 35 شراكة تعد الأكبر من نوعها بين الحكومة والقطاع الخاص الوطني والمؤسسات والشركات العالمية المرموقة المعنية بريادة الأعمال، علاوة على الحصول على عدة جوائز عالمية.

كما جرى إطلاق المرحلة الثانية من المشروع خلال فعاليات الدورة 42 من معرض “جيتكس غلوبال 2022” في مركز دبي التجاري العالمي، خلال شهر أكتوبر الماضي، وتضمنت إطلاق عشرة برامج جديدة بالتعاون مع مجموعة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين العالميين لدعم نمو وتوسع الشركات الصغيرة والمتوسطة انطلاقاً من الإمارات وصولاً إلى العالمية.

– مل .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى